الصمود حتى النصر

بيان صادر من المركز اليمني لحقوق الإنسان بشأن الأوضاع في المحافظات الجنوبية ويدين إعلان المدعو عيدوس الزبيدي لحالة الطوارئ

الصمود|

 أدان المركز اليمني لحقوق الإنسان، اعتداءات الميليشيات المسلحة التابعة لمرتزقة العدوان، على المتظاهرين السلميين في المناطق الجنوبية المحتلة.

واستنكر المركز في بيان صادر عنه، الممارسات التعسفية للمليشيات المسلحة التابعة للإمارات، بإطلاقها الرصاص الحي على المدنيين في مدينة المكلا.

ولفت البيان إلى سقوط عشرات القتلى واعتقال المئات من سكان محافظة حضرموت خلال العامين الماضيين، وتعرض الكثير منهم للتعذيب في معتقلات تديرها القوات الإماراتية.

وأفاد البيان بسقوط عشرات القتلى والجرحى بالرصاص الحي خلال اليومين الماضيين في عدن، لافتاً إلى المخاطر التي تهدد أبناء المحافظة بعد إعلان المدعو عيدروس الزبيدي، ما أسماها حالة الطوارئ، لإنهاء الاحتجاجات التي تشهدها المحافظة.

 

وتطرق البيان إلى الانتهاكات التي تعرّض لها المحتجون في مدينة تعز، والمديريات الخاضعة لقوى الاحتلال، من أعمال قمع وإطلاق الرصاص الحي من قِبل المليشيات المدعومة من قبل السعودية بقيادة ما يسمى قائد محور تعز المدعو “خالد فاضل”.