الصمود حتى النصر

للمرة الأولى.. روسيا تطلق من غواصة الصاروخ (تسيركون) الأسرع من الصوت

الصمود|وكالات|

اختبرت البحرية الروسية للمرة الأولى صاروخ تسيركون فرط الصوتي من غواصة نووية، حسبما ذكرت وزارة الدفاع الروسية.

وقال الوزارة في بيان إن: “البحرية الروسية اختبرت صاروخ تسيركون الذي تفوق سرعته سرعة الصوت من الغواصة النووية سيفيرودفينسك للمرة الأولى، وتم إطلاق النار على هدف بحري افتراضي في بحر بارنتس”، مشيرة إلى أن العملية كان ناجحة.

وأضافت: “وفقًا للبيانات، فإن رحلة الصاروخ تتوافق مع المعايير المحددة، فقد أصاب هدفًا افتراضيا، وكانت تجربة إطلاق صاروخ تسيركون من غواصة نووية ناجحة”.

وكان قد نفذ في 19 يوليو الماضي الاختبار الناجح الرابع لهذا الصاروخ من الفرقاطة الروسية الحديث “الأميرال غورشكوف”.

يذكر بالمناسبة أن “سيفيرودفينسك”، غواصة نووية روسية متعددة المهام من مشروع “ساسن”، وكانت البحرية الروسية تسلمتها  في عام 2015 .

 وتبلغ إزاحة هذه الغواصة النووية الروسية 13800 طن تحت الماء و830 طنا على سطح الماء، فيما تبلغ سرعتها 30 عقدة بحرية، وعمق الغطس 600 متر.

تحمل الغواصة “سيفيرودفينسك” على متنها صواريخ “خا – 35″ و”أونيكس” المجنحة التي يمكن أن تحل محلها صواريخ “تسيركون” فرط الصوتية التي تبلغ سرعتها 10000 كيلومتر في الساعة.