الصمود حتى النصر

ناشطون: الإحتلال الإماراتي ينشر الرذيلة والإنحلال الأخلاقي في جزيرة سقطرى

الصمود../

 

فيما لا يزال الغضب الشعبي يتصاعد جراء الظهور المخزي والسافر لنساء بمديرية الشحر حضرموت مع جنود أمريكان الأسبوع الماضي، دشـن الاحتلال الإماراتي، أمس السبت، برنامجاً فاضحاً يستهدف نساء جزيرة سقطرى، الأمر الذي يؤكد واحدية المخطط والهدف لتحالف العدوان في استهداف المجتمع اليمني المحافظ ونشر الرذيلة والانحلال في أوساط مواطنيه.

 

وانتقد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس السبت، البرنامج الذي دشنه الاحتلال الإماراتي في سقطرى تحت يافطة ”مارثون المشي للنساء”، الهادف إلى إسقاط عفة المرأة اليمنية بشكل عام وإخراج نساء الجزيرة عن العادات والتقاليد بصورة خاصة، كما يؤسس لمرحلة من الانحلال الأخلاقي والقيمي في أوساط الأهالي.

 

ويستهدف البرنامج اللاأخلاقي إلى ظهور نساء الجزيرة في حالة استعراض أمام ضباط وقيادات إماراتية، حضرت حفل التدشين على رأسهم الحاكم العسكري الإماراتي خلفان المزروعي.

 

واعتبر الناشطون أن هذا البرنامج الذي يأتي ضمن سلسلة برامج مشبوهة وقذرة، يستهدف ثقافة المجتمع السقطري المحافظ، كما يهدف إلى مسخ الهوية اليمنية الإيمانية، وذلك ضمن مخطط الاحتلال في السيطرة والبقاء داخل الجزيرة الاستراتيجية المطلة على البحر العربي والمحيط الهندي.