الصمود حتى النصر

الدكتور أبو لحوم يشيد بأداء هيئة مستشفى الثورة العام بالحديدة

21 سبتمبر:

قام نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية الدكتور رشيد عبود أبو لحوم اليوم، بزيارة لهيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة الحديدة.

واطلع نائب رئيس الوزراء ومعه محافظ الحديدة محمد عياش قحيم، ورئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ- رئيس التحرير نصرالدين عامر، على سير العمل بأقسام المستشفى المختلفة.

واستمع من رئيس الهيئة إلى الاحتياجات الطارئة والملحة للمستشفى والتي من بينها جهاز رنين مغناطيسي والذي سيساهم في التخفيف كثيراً من معاناة المرضى.

وفي إطار تنفيذ توجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى، بالتحول نحو الطاقة المتجددة، تم اعتماد منظومة طاقة شمسية اضافية بقدرة ٢٠٠ كيلو وات، دعم من صندوق تنمية محافظة الحديدة، لهيئة مستشفى الثورة بالمحافظة إضافة إلى المنظومات السابقة التي قدمها الصندوق الذي يرأسه الدكتور أبو لحوم، وجاري تركيبها بقدرة ٢٠٠ كيلو وات، وذلك لتخفيف أعباء تكلفة الطاقة عن الهيئة للقيام بواجباتها في خدمة المرضى وتخفيف معاناتهم.

كما اطلع الدكتور أبو لحوم ومحافظ الحديدة، على مشروع الطاقة الشمسية بهيئة مستشفى الثورة والذي تبلغ قدرته ٣٠٠ كيلو وات، وتفقدا تركيب منظومة الطاقة الشمسية التي قدمها صندوق دعم وتنمية محافظة الحديدة للمستشفى بقدرة ٢٠٠ كيلو وات.

وخلال الزيارة أكد الدكتور أبو لحوم، أنه وفي اطار توجيهات قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى المشير الركن مهدي المشاط، بالاهتمام بالحديدة ونظراً لافتقار المحافظة لجهاز الرنين المغناطيسي، فقد تم الاتفاق على أن يتم توفير الجهاز بتمويل مشترك بين المجلس المحلي وصندوق دعم وتنمية الحديدة، بتكلفة مليون دولار.

وعبر نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، عن الشكر لرئيس الهيئة والعاملين فيها باعتبارها هيئة نموذجية على مستوى الوطن.. لافتا إلى أن ما تحقق في الهيئة يأتي بفضل تعاون الجميع ابتداءً بقيادة وزارة الصحة ممثلةً بالوزير الدكتور طه المتوكل وانتهاءً بالعاملين في الهيئة.

وأشاد بالنظام الآلي بالهيئة الذي يعتبر النظام الأول من نوعه والنموذجي على مستوى كافة الهيئات والذي سيتم تعميمه على بقية الهيئات، بحسب محاضر الاتفاق مع وزير الصحة ورؤساء الهيئات.

ونوه الدكتور أبو لحوم، بأداء ممثلي وزارة المالية في الهيئة وحثهم على مزيد من التعاون مع قيادة الهيئة للارتقاء بمستوى الأداء وتطوير العمل بالهيئة.

من جانبه ثمن محافظ الحديدة، اهتمام نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وجهوده لتخفيف معاناة سكان المحافظة ودعمه المتواصل لتذليل الصعوبات ووضع المعالجات للقطاعات الحيوية والخدمية بالمحافظة وفي مقدمتها القطاع الصحي.

بدوره عبر رئيس هيئة مستشفى الثورة العام بالحديدة الدكتور خالد سهيل عن الشكر لنائب رئيس الوزراء على الدعم الذي يقدمه للهيئة وجهوده في حل مشكلة الطاقة التي كانت تعاني منها .

وأشاد بخطة الإصلاحات التي تنتهجها وزارة المالية في الخطة الاستراتيجية لإصلاح الوحدات الاقتصادية والتي انعكست على ترتيب وتنظيم الإجراءات في الوحدات الاقتصادية.

وقدم رئيس الهيئة، درع المستشفى لنائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية، تقديراً لجهوده في دعم تطوير أداء الهيئة خلال الفترة الماضية.

رافقهم خلال الزيارة وكيلا محافظة الحديدة عبد الجبار أحمد ومحمد حليصي، ومدير مكتب نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية كمال خالد، والوكيل المساعد لقطاع التنظيم بوزارة المالية نصر النصيري.