الصمود حتى النصر

بعد تصعيد غارات دول العدوان.. ناطق القوات المسلحة يتوعد

الصمود|

 أوضح المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع في إيجازه الصحفي ، اليوم الأربعاء، والذي كشف فيه تفاصيل عملية ” فجر الصحراء ” في منطقة اليتمة بالجوف أن العديد من المناطق تعرضت لغارات طيران العدو منها العاصمة صنعاء ومارب والجوف وصعدة والحديدة ومناطق أخرى حيث تجاوز عدد الغارات خلال الأسبوعين الماضيين الـ 500 غارة..

 

وأكد العميد سريع  أن هذه الغارات الجوية وهذا التصعيد العسكري يفرض على القوات المسلحة واجبات ومهام استثنائية للرد على الجرائم المرتكبة.. مجددا تأكيد  القوات المسلحة على خيارات الرد المناسب على هذا التصعيد الذي سيكون الفشل أبرز نتائجه .

 

وقال العميد سريع ” بعد سبع سنوات من العدوان سبع سنوات من الفشل لا يمكن لتحالف العدوان كسر عزيمة اليمنيين أو النيل من إرادتهم .. مضيفا ان ” حرب تحالف العدوان العسكرية والنفسية لم ولن تؤثر على معنويات هذا الشعب الصامد المجاهد فهذا الشعب الذي قرر الدفاع عن نفسه وعن أرضه قرر أن يتحرر من الوصاية و قرر أن يحقق الاستقلال وأن يطوي زمن الإرتهان والعمالة.

 

وأوضح أن الشعب اليمني ليس أولئك المرتزقة الخونة العملاء بل الشعب اليمني هو الذي يقف اليوم في مواجهة العدوان و الذي يؤكد اليوم حريته واستقلاله ويدرك جيداً أن اليمن لم ولن يكون إلا بالاستقلال الكامل بالحرية ولن يكون بالوصاية والعمالة والخيانة .. لن يكون بالهيمنة الأجنبية .. بل سيكون بالحرية والاستقلال .

 

ولفت إلى أن  تحالف العدوان منزعج من هذا التوجه و من هذا المسار والنهج لأنه يريد أن يكون اليمن خاضعاً تحت وصايته فعمل على إعادة مرتزقته وعملائه لكنه اصطدم بهذا الشعب و بهذا الصمود و بهذه الإرادة و الإيمان و القيادة التي تدرك أن اليمن لن يكون إلا حراً مستقلاً وما على العدو إلا أن يدرك هذه الحقيقة.

 

وأكد العميد سريع أن اليمنيين يدركون اليوم أكثر من أي وقت مضى أن مستقبلهم مرهون باستقلال بلدهم و مرتبط بحريتهم وإن كان العدو يراهن على عملائه ومرتزقته فهو يراهن على المزيد من الفشل والخيبة.