الصمود حتى النصر

فعاليات احتفائية بمديريات ذمار بذكرى المولد النبوي الشريف

الصود|

أقيمت فعاليات خطابية وندوات ثقافية ومهرجانات طلابية في عدد من المديريات بمحافظة ذمار بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم.

 

وأكد المحافظ محمد ناصر البخيتي خلال أمسية نظمت في حارة الكمب بمدينة ذمار، أن الأنصار يتصدرون المشهد الإسلامي في إحياء هذه الذكرى رغم العدوان والحصار.

 

ولفت خلال الأمسية التي حضرها وكيل المحافظة محمد عبدالرزاق وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي والإشرافي، إلى أهمية إبراز مظاهر الاحتفاء والإبتهاج بذكرى مولد خاتم الأنبياء وإيصال رسالة لأعداء الأمة تمسك اليمنيون بالنبي  الأعظم محمد وبرسالته التي خصه الله بها رحمة للعالمين.

 

وفي فعالية بمديرية عتمة نظمها مكتب التربية والوحدة التربوية ، أكد خلالها مدير المديرية عبد المؤمن الجرموزي أهمية غرس مكارم الأخلاق معلم البشرية في نفوس الأجيال وتطبيق نهجه سلوكا وممارسة في واقع الحياة.

 

فيما حث مديرا الإرشاد والتربية رياض الخطري وعبدالله الوشلي على جعل هذه الذكرى مناسبة للتأسي بالرسول عليه الصلاة والسلام والتصدي لمساعي أعداء الأمة إبعادها عن نبيها ونهجه القويم.

 

وخلال فعالية عزلة حمير بمخلاف السمل، أكد المشرف الاجتماعي أحمد النشم أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي باعتبارها عنواناً للولاء والانتماء للرسول محمد عليه السلام.

 

فيما اعتبرت مشاركات خلال فعالية نظمها فرع مكتب الصحة بالمديرية الاحتفاء بهذه الذكرى، تعبير صادق عن حب رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلّم.

 

وفي مديرية مغرب عنس نظم مكتب التربية فعالية بالمناسبة، أشار خلالها مشرف المديرية حميد الموشكي إلى أن إحياء هذه الذكرى تأكيداً على ارتباط اليمنيين بالنبي ورسالته التي أخرجت الناس من الظلمات إلى النور، فيما أكد مدير التربية محمد شمس، ضرورة تعزيز قيم الولاء لله ورسوله وآل بيته الكرام.

 

وفي مديرية جبل الشرق عبر الشعراء في قصائدهم خلال صباحية حضرها عدد من أعضاء المكتب التنفيذي والإشرافي عن أهمية هذه الذكرى ومكانة النبي عليه السلام في قلوب اليمنيين خاصة والأمة الإسلامية عامة.

 

وأشار مدير المديرية ناجي صبر إلى أهمية دور الشعراء في التعبير عن حب النبي الكريم، ودور المرأة في ترسيخ نهجه في نفوس الأجيال.

 

كما نظمت حرائر وزهرات قرية بني نشوان بعزلة قبلي بني قُشيب، وقرية قمد بمخلاف بني أسعد فعاليتين، أكدتا على دور المرأة في مناصرة الرسول المصطفى وترسيخ قيم ومبادئ رسالته.

 

وفي مديرية ضوران أقيمت فعاليات في عدد من العزل والقرى احتفاء بقدوم ذكرى المولد النبوي، وأكد مدير المديرية محمد المهدي أهمية هذه الأنشطة في ترسيخ حب النبي محمد عليه الصلاة والسلام وتعزيز الارتباط به، واستحضار سيرته وسجاياه العظيمة والتأسي بأخلاقه والسير على نهجه.

 

كما نظمت فعالية في مربع مشرافة بمديرية وصاب السافل، أشاد خلالها مدير المديرية فؤاد القديمي ومشرف المديرية صادق التينه بتفاعل المجتمع في إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف. حاثين على المشاركة الفاعلة في الفعالية المركزية.

 

وفي مديرية جهران نظم مكتب التربية فعالية احتفائية بمشاركة طلاب وطالبات من عشر مدارس.

 

وأكد مدير التربية بالمديرية فيصل المروني ونائبيه عبدالله البنوس ومحمد الغبر، أهمية هذه الذكرى في تعزيز الهوية الإيمانية، واستلهام الدروس من سيرة نبي الرحمة لتعزيز عوامل الصمود في مواجهة العدوان وقوى الاستكبار.

 

إلى ذلك أقيمت مهرجانات احتفائية في عدة مدارس بمديريات المحافظة، أبرزت مشاركات الطلاب والطالبات من خلال الكلمة والشعر والإنشاد وزوايا الفن، ارتباط الأجيال بقائد الأمة ومعلمها، وأهمية هذه الذكرى كأهم حدث في التاريخ الإسلامي.

 

وأشاد مدير مكتب التربية والتعليم بالمحافظة محمد الهادي ونائبه سعيد الغابري بجهود كوادر القطاع التربوي وتفاعلهم مع ذكرى المولد النبوي، مؤكدين أهمية دورهم في رفع الوعي وترسيخ القيم والمبادئ التي أسسها المبعوث رحمة للعالمين في نفوس الأجيال والاقتداء بنهجه قولا وعملا.

 

وأكدت كلمات المشاركين على أهمية تجسيد معاني رسالة خاتم الأنبياء وسيد المرسلين صل الله عليه وآله وسلم في الواقع وتطبيقه كمنهاج حياة للنهوض بواقع الأمة وصون هويتها وتحقيق عزتها ورفعتها