الصمود حتى النصر

فعاليات احتفالية بمديريات محافظة صنعاء بذكرى المولد النبوي الشريف

الصمود|

نظمت في عدد من مديريات محافظة صنعاء اليوم فعاليات احتفائية بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة وأزكى التسليم.

 

حيث نظم المكتب الإشرافي ومكتب الهيئة العامة للزكاة ومكتب التربية والتعليم بمديرية أرحب فعالية بحضور رئيس الهيئة العامة للزكاة شمسان أبو نشطان ووكيل المحافظة فضل القصير ووكيل الهيئة أحمد مجلي ونائب مدير مكتب التربية بالمحافظة يحيى القنوص ومدير المديرية نصير الحباري وعميد كلية التربية ومسؤول المكتب الاشرافي وليد قنبور ومدير التربية بالمديرية عبدالجليل عواد.

 

كما أقيمت فعالية لمكتب التربية في مديرية همدان بحضور وكيل المحافظة عاطف المصلي ومدير مكتب التربية بالمحافظة هادي عمار ونائبه محمد معصار ومدير المديرية منير الكبسي ومدير التربية بالمديرية راجح سعيد.

 

إلى ذلك أحيا مكتب التربية في مركز المحافظة ذكرى المناسبة بفعالية خطابية بحضور مديري مديرتي مركز المحافظة أحمد عثمان وسنحان وبني بهلول صادق عايض ومدير التربية في المديرية فهد مرشد وعدد من القيادات التربوية والاشرافية.

 

ونظم مكتب تربية مديرية بني مطر فعالية ثقافية لاحياء ذكرى مولد خاتم الأنبياء بحضور حشد من القيادات والشخصيات الاجتماعية ومواطنين.

 

وفي السياق، نظمت فروع مكتب هيئة الزكاة بمديريات القطاع الشرقي بالمحافظة فعالية خطابية في مديرية جحانة بحضور وكيل المحافظة طالب دحان وعدد من مديري المديريات ومسئولي المكاتب الاشرافية ومدير إدارة التوعية والتأهيل بمكتب الهيئة بالمحافظة ابراهيم حميد الدين.

 

وفي صعفان، نظمت فعالية ثقافية احتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف، بحضور مدير المديرية عبدالوهاب البناء وعدد من أعضاء السلطة المحلية والقيادات والشخصيات الاجتماعية.

 

وخلال الفعاليات استعرضت كلمات المشاركين، أهمية الاحتفال بهذه المناسبة لتعريف العالم بأن اليمنيين هم أول من احتفل بقدوم الرسول الكريم وأول من نظم الابيات الشعرية والاناشيد الدينية فرحاً وابتهاجاً بقدومه صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة.

 

وأشارت إلى ما تمثله سيرة الحبيب المصطفى من حافز لتعزيز الصمود في مواجهة العدوان..معتبرة  الاحتفال بذكرى المولد النبوي رسالة لقوى العدوان بمكانة الرسول في قلوب أبناء اليمن واستلهام  قيم التضيحة والثبات من حياته وجهاده في مواجهة قوى الباطل.

 

تخلل الفعاليات فقرات فنية وانشادية متنوعة عبرت عن المدرسة المحمدية ومكانة صاحبها في وجدان أبناء الأمة.