...

بالاسم والصورة | وصول قيادي بارز إلى العاصمة صنعاء بعد انشقاقه عن صفوف العدوان

101

الصمود / 13 / يوليو

متابعات /

استقبل عضو المكتب السياسي لأنصار الله محمد البخيتي عاطف محمد حسين عاطف عضو اللجنة الدائمة للمؤتمر عقب وصوله العاصمة صنعاء وإعلان انشقاقه من العمل في صفوف مرتزقة العدوان كمدير دائرة الأنتاج والدعم الفني في المركز الاعلامي لما يسمي المقاومه الوطنيه بالساحل الغربي التابعة للعميل طارق صالح.

ونشر “البخيتي” على صفحته الخاصة “فيس بوك” صورة مع “عاطف” التقطت في أحد شوارع العاصمة صنعاء أرفقها بمنشور هام كشف تفاصيل اللقاء الذي دار بينهما وإلى نص المنشور:

خلال لقائي بالأخ عاطف لفت انتباهي لباقته في الحديث النابع من القلب وهو يسرد معاناة المغرر بهم وحجم المهانة التي يتعرضون لها خصوصا قوات ما يسمى بحراس الجمهورية التابعة لطارق سواء على ايدي الإماراتيين أو قوات العمالقة او قوات النخبة التهامية.

وتطرق البخيتي إلى أن عاطف تحدث بمرارة عن الكثير من الإهانات التي تعرض لها بعض زملائه وكذلك الظلم الواقع على المزارعين والصيادين من ابناء الساحل الغربي، وأكد أن غالبية القوات التابعة لطارق يرغبون في العودة وان المانع الأكبر هو الاعتقاد الخاطئ لديهم من إمكانية التعرض للاعتقال بعد عودتهم.

وتعقيبا على ما ذكره عاطف من الإهانات التي يتلقاها المرتزقة وجه عضو المكتب السياسي ضمن منشوره رسالة لمن تبقى من المرتزقة الذين يريدون العودة إلى الصف الوطني جاء فيها:

وهنا أؤكد لكل المغرر بهم أن العودة عبر التنسيق مع الجهات المختصة يحصنهم من اي ملاحقة وان تعرض بعض العائدين للاعتقال في نقاط الجيش واللجان الشعبية هو بسبب عدم وجود تنسيق وهذا أمر متوقع لأنه لا يعلم النوايا إلا الله سبحانه وتعالى.

وأضاف أفضل وسيله للتنسيق هي عبر اهلكم واقاربكم حيث سيقومون بالتواصل مع من يثقون بهم وبدورهم سيتواصلون بالجهات المعنية، كما أن أفضل الطرق واسهلها هي التهرب عبر خطوط التماس في الجبهات نفسها حيث يمكنكم الخروج باسلحتكم وعتادكم لتستفيدوا من عائد بيعه في سوق السلاح وذلك بالتنسيق عبر اهلكم أو عبر التواصل بالمجاهدين مباشرة بأجهزة الاتصال الاسلكي.

واختتم البخيتي منشوره: حيا الله الاخ عاطف أبن صنعاء القديمة بين أهله واخوانه ويرحب على العين والرأس، وقريبا سيحتفل بعودتك أبناء صنعاء القديمة في عاصمة الصمود والتحدي.

#يمني برس