...

وردنا الان: تحذير هام لشركة النفط اليمنية

291

الصمود//

اكدت شركة النفط اليمنية أن 6 سفن محملة بالمشتقات النفطية لا زالت محتجزة لدى نقطة التحالف عرض البحر على بعد أميال قليلة أمام ميناء الحديدة.

وقالت شركة النفط اليمنية في تصريح لها مساء اليوم أن السفن الستة المحتجزة من قبل تحالف العدوان مقابل ميناء الحديدة تملك تصاريح رسمية من الأمم المتحدة.

وأشارت إلى أن استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية لفترات طويلة يؤدي إلى تحملها لغرامات تأخير كبيرة وبالتالي ارتفاع تكاليفها,

كما يؤدي استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية لحدوث أضرار ونتائج كارثية يمثلها انعدام المشتقات النفطية في السوق المحلية على كافة القطاعات
كما أكدت الشركة أن قوات تحالف العدوان تعمدت في الآونة الأخيرة تصعيد إجراءاتها التعسفية لمنع دخول سفن المشتقات النفطية لميناء الحديدة وخاصة مادة البنزين.

وقالت تمكنا من تحقيق استقرار تمويني وسعري كبير خلال الفترة الماضية رغم الحصار الجائر بعكس ما تشهده المناطق المحتلة من أزمات واختناقات.

ولفتت شركة النفط إلى أنها قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة بما يتناسب مع الكميات المتوفرة حالياً في خزانات منشآتنا للحفاظ على الاستقرار التمويني في الحد الأدنى,

كما قامت بإعداد البرامج التموينية من قبل الجهات المختصة في الشركة ووضع الآليات المناسبة لتنفيذها بالتنسيق مع الجهات الأمنية,

وحثت الشركة الأخوة المواطنين على التعاون في تنفيذ برامجها التموينية القادمة والتعامل بمسؤولية وترشيد الاستهلاك.

وحذرت الشركة بأنها ستتخذ إجراءات صارمة تجاه كل من تسول لهم أنفسهم التلاعب باحتياجات المواطنين من أجل الكسب غير المشروع أو زعزعة الاستقرار التمويني.

ودعت في بيانها منظمة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي وكافة المنظمات الحقوقية والإنسانية للاضطلاع بمسؤولياتها القانونية والأخلاقية تجاه الشعب اليمني المحاصر.

محملة قوى تحالف العدوان ومرتزقته كافة الآثار الكارثية المترتبة على احتجاز السفن النفطية ومنع دخولها لـ ميناء الحديدة.