...

ارتفاع ضحايا العدوان السعودي في سوق مفرق حيفان بتعز إلى 40 شهيدا وإصابة 20 آخرين

50

ارتفعت حصيلة ضحايا الغارات الإجرامية التي شنها طيران العدوان السعودي الأمريكي فجر أمس الثلاثاء على سوق مفرق حيفان بمحافظة تعز إلى أكثر من 40 شهيداً وما يقارب العشرين جريحاً بينهم نساء وأطفال .
وأكد مراسل قناة المسيرة الفضائية في تقرير إخباري تم بثه في نشرة الأخبار الرئيسة أن الغارات تسببت باستشهاد 40 مدنياً بينهم نساء وأطفال ، إضافة إلى إصابة حوالي 20 آخرين ؛ مضيفاً أن المواطنين قاموا بجمع أشلاء الضحايا ونقلوا العديد من الجرحى إلى مستشفيات عدة من ضمنها “ مستشفى الخليج” و” الرفاعي” بمدينة تعز ، ومجمعي أطباء بلا حدود في الحوبان بتعز ومدينة القاعدة بمحافظة إب .
وأشار إلى أن الغارات تسببت في تضرر العديد من المحال التجارية والسيارات ووسائل النقل .
وأرفق المراسل في تقريره تصريحات لعدد من المواطنين ومنهم شهودِ عيان ومسعفين أكد جميعهم أن الطيران إستمر في تحليقه في سماء مكان الجريمة الأمر الذي حال دون إسعاف الضحايا خوفاً من عودة الطيران إلى استهداف المواطنين المسعفين ما تسبب في ارتفاع أعداد الشهداء نتيجة لاستشهاد الكثير من الجرحى الذين ساءت حالاتهم بعد أن ظلت جراحاتهم تنزف لفترة طويلة حتى استشهدوا قبل أن يتمكن المسعفون من إنقاذهم .
وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صور ومشاهد مروعة لأشلاء المواطنين والذين توزعوا فكان منهم الرجال والنساء والأطفال وذلك بعد أن حولتهم صواريخ الطائرات المتخمة بإجرام وعدوانية الصهاينة والمدفوعة بحقد وهمجية الأعراب الأشد كفراً والمتصحرين قيماً وأخلاقاً وإنسانسة ً إلى جثث متفحمة حتى أن كثيراً منها تم تجميعها بعد أن أصبحت أجزاءً ممزقة ومتناثره .