الصمود حتى النصر

موقف حقوق الانسان من جريمة العدوان في محافظة الجوف

الصمود

 

طالبت وزارة حقوق الإنسان في صنعاء بتشكيل لجنة دولية مستقلة  لتقصي الحقائق والتحقيق في كل المجازر  التي كان آخرها جريمة المصلوب في محافظة الجوف التي راح ضحيتها عشرات المدنيين.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن الاحصائيات الأولية للجريمة ارتفعت إلى 32 قتيل بينهم نساء وأطفال.

وأشارت إلى أن المسعفون وسيارات الاسعاف حاولوا الوصول إلى مكان وقوع الجريمة لانتشال جثامين القتلى واسعاف الجرحى إلى المستشفيات والمراكز الصحية القريبة من المنطقة، إلا أن تحليق طيران العدوان الكثيف حال دون الوصول إلى مكان الجريمة.

وأدانت وزارة حقوق الإنسان هذه “المجزرة” واستمرار التحالف ارتكاب “ممارسات إجرامية” مؤكدة أن العدوان يتعمد استهداف المدنيين في أماكن تجمعاتهم ومنازلهم وارتكاب جرائم حرب.

وحملت المجتمع الدولي، وفي المقدمة الأمم المتحدة وهيئاتها ومنظماتها العاملة ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة في اليمن، المسئولية الكاملة عما تقوم به دول العدوان في استهداف المدنيين