...

هذا ما حصل في الحديدة لرئيس لجنة التنسيق الأممية

الصمود

كثفت قوى العدوان خروقاتها لاتفاق وقف إطلاق النار بمحافظة الحديدة ما أدى إلى إصابة مواطنين اثنين وتضرر الممتلكات خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأكد مصدر أمني بالمحافظة إصابة مواطنين اثنين جراء القصف المكثف لقوى العدوان على منطقة كيلو 16 بمديرية الدريهمي حيث أطلقت أربعة صواريخ كاتيوشا وقصفت بالمدفعية واستحدثت جرافة عسكرية تحصينات قتالية بالمنطقة بالتزامن مع تحليق مكثف لطيران العدوان التجسسي .

ولفت المصدر إلى تضرر منازل المواطنين إثر قصف قوى العدوان مدينة الدريهمي المحاصرة بأكثر من 20 قذيفة مدفعية.

وقال المصدر إن مرتزقة العدوان منعوا رئيس لجنة التنسيق الأممية في الحديدة أبهيجيت جوها من زيارة منطقتي حيس والدريهمي.

وأوضح المصدر أن دبابة تابعة لقوى العدوان قصفت حارة الضبياني في منطقة 7 يوليو السكنية ، وقصفت قوى العدوان بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية أماكن متفرقة من حي 7 يوليو، وأطلقت صاروخين موجهين على المنطقة.

واستهدفت قوى العدوان بالرشاشات الثقيلة باتجاه معسكر الدفاع الساحلي بمديرية الحالي، وقصفت بالمدفعية منزل أحد المواطنين في منطقة الربصة بمديرية الحوك.

وذكر المصدر أن قوى العدوان أطلقت صاروخاً موجهاً على منطقة الجبلية بمديرية التحيتا، واستهدفت بأكثر من 65 قذيفة مدفعية وبالرشاشات الثقيلة والمتوسطة منازل ومزارع المواطنين في المنطقة ما أدى إلى أضرار كبيرة فيها.

وفي مديرية حيس أطلقت قوى العدوان عدداً من القذائف المدفعية إلى جوار قرية البغيل ، وقصفت بأكثر من 38 قذيفة مدفعية باتجاه جنوب وشرق حيس بالتزامن مع تحليق لطيران العدوان التجسسي في سماء المنطقة .

وأشار المصدر إلى تحليق طائرات العدوان الحربية والتجسسية في أجواء مديرية الصليف وجزيرة كمران.

وحذر المصدر أن أبطال الجيش واللجان الشعبية لن يظلوا مكتوفي الأيدي إزاء التصعيد الخطير لقوى العدوان في الحديدة ومختلف المناطق.. محملاً الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص كامل المسؤولية عن انهيار اتفاق السويد.