الصمود حتى النصر

عاجل : توضيح هام لوزير الاتصالات وشركة تيليمن

الصمود – خاص

 

أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر النمير خروج 50٪ من حركة الانترنت الدولية الحالية بسبب قيام مليشيات مرتزقة العدوان في عدن باقتحام محطة الربط الدولية وفصل المسار الدولي عدن جيبوتي.

 

وحمل وزير الاتصالات دول العدوان ومرتزقتها مسؤولية الأضرار الناتجة وحرمان المواطنين من خدمات الانترنت ، موضحاً أن ما يقوم به مرتزقة العدوان هو دليل على حقدهم وتآمرهم على أبناء الوطن وكل ما يرتبط بحياة الناس.

 

الى ذلك أوضحت شركة تيليمن أن عملية اصلاح الكابل البحري (فالكون) تجري وفقاً لما هو مخطط له وخدمة الانترنت ستعود إلى طبيعتها السابقة خلال الأسبوع الثالث من شهر فبراير، مؤكدة أن عملية إصلاح الكابل ستتم في نفس الموعد الذي تم تحديده في آخر بيان أصدرته الشركة الدولية ولم يطرئء عليه أي تغيير وذلك وفقاً لتأكيدات الشركة المالكة للكابل.

ونفت الشركة نفياً قاطعاً ما تداولته بعض وسائل الاعلام مؤخراً من أخبار ملفقة لا أساس لها من الصحة حول تأخر عملية إصلاح الكابل عن الموعد المحدد ، معبرةً عن أسفها واستغرابها الشديدين للترويج لمثل هذه الشائعات داعية كافة وسائل الاعلام لتحري المصداقية ومراعاة الجوانب الأخلاقية لمهنة الصحافة الحرة والشريفة.

 

كما أكدت شركة تيليمن حرصها على إعادة الخدمات في أسرع وقت ممكن مشيرة إلى أن فريقها يعمل على مدار الساعة لمتابعة عملية الإصلاح وفق الجدول الزمني المعلن.