...

صنعاء : مؤتمر صحفي لشركة تيليمن حول وضع الانترنت باليمن وانقطاع الكابل البحري فالكون

الصمود – متابعات

 

نظمت الشركة اليمنية للاتصالات الدولية تيليمن بصنعاء اليوم مؤتمراً صحفياً حول انقطاع الكابل البحري “فالكون” وما سببه من خروج لشبكة الانترنت في اليمن بنسبة 80 بالمائة.

وفي المؤتمر أكد الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور علي ناجي نصاري، أن شركة تيليمن والمؤسسة العامة للاتصالات عملتا على توفير سعات إسعافية لتقديم خدمات الانترنت في اليمن فضلا عن بذل الجهود الحثيثة لإعادة الانترنت إلى وضعه الطبيعي.

وقال “هناك سوء فهم لدى المجتمع بشأن خروج السعات الدولية للإنترنت في اليمن، ما يستوجب التوضيح بهذا الشأن “.. مبينا أن اليمن يمتلك سبعة منافذ دولية للإنترنت ستة منها متوقفة بسبب الصراع ولم يتبق سوى الكابل البحري “فالكون” لتقديم خدمات الانترنت والذي تسبب انقطاعه في خروج 80 بالمائة من الانترنت في اليمن.

ولفت نصاري إلى أن خدمة الانترنت، أصبحت أساسية في اليمن ..وأضاف” يجب أن ندرك ما يمر به اليمن من ظروف استثنائية جراء الحرب والحصار، ما يحتم علينا تضافر الجهود الرسمية والمجتمعية لإيجاد حلول للإشكاليات التي تواجه الانترنت في اليمن”.

واستغرب من الإشاعات التي تتردد بتقاعس شركة تيليمن عن سداد ما عليها من إلتزامات للشركة المالكة للكابل فالكون.. وقال ” إن هذه الإشاعات غير صحيحة وتجافي الحقيقة”.

ولفت إلى أن شركة تيليمن تتعامل مع 40 مشغلاً دولياً ولا يوجد أي إشكاليات في هذا الجانب .. مؤكدا أن الشركة تحافظ باستمرار على موثوقيتها وعلاقاتها واستطاعت أن تسيًر أعمالها بكل يسر وسهولة.

كما أكد الرئيس التنفيذي لشركة تيليمن الحرص على تعزيز مصداقية الشركة بكل شفافية ومهنية .. مستعرضا الوضع الحالي للكابل البحري “فالكون”، حيث تم تحديد مكان القطع في خليج السويس ويتم أخذ ترخيص من السلطات في السويس لبدء اصلاحه.

وقال” ليس سهلاً الحصول على ترخيص للسفينة التي ستعمل على اصلاح الكابل، لأن المكان في مخرج الممر الدولي لقناة السويس المزدحم بالسفن وتحتاج السفينة للتوقف فوق مكان الحادث لإصلاح الكابل البحري”.

بدوره قدًم الرئيس التنفيذي الفني لشركة تيليمن المهندس عبد الرحمن المطري، عرضا توضيحياً حول انقطاع الكابل البحري فالكون وما سببه من خروج للإنترنت بنسبة 80 بالمائة في اليمن.