...

هام : هذا هو سبب ارتفاع سعر الصرف مقابل الريال اليمني

الصمود – متابعات

أكد مصدر مصرفي أن ما شهده سعر الصرف من ارتفاع في الأيام المنصرمة يرجع إلى قيام بنك عدن بطباعة أكثر من ٨٠ مليار ريال من العملة غير القانونية ومضاربة شركات ومحلات الصرافة بالأسعار.

وأوضح المصدر أن ارتفاع سعر الصرف مؤخرا ناتج عن طباعة بنك عدن لأكثر من 80 مليار ريال من العملة غير القانونية وإصدارها للتداول بالسوق لتغطية العجز في نفقات حكومة الاحتلال ومصاريف أمراء المرتزقة.

وأشار المصدر إلى أن تلك الإجراءات، تسببت في اضطراب سعر الصرف والذي وصل بالزيادة في عدن عن صنعاء بـ ١٢ ريال للدولار الواحد نتيجة الطباعة وشراء العملة بالمناطق المحتلة دونما طلب حقيقي لتغطية اعتماد استيراد السلع.

وقال المصدر “الأخطر من ذلك أن لدى بنك صنعاء معلومات تفيد أن هناك مبالغ من الطبعات غير القانونية فئة ألف وخمسمائة تم ضخها للسوق من خارج بنك عدن من قبل عناصر وقوى مرتبطة بالإمارات في تطور خطير سيلقي بضلاله على اقتصاد البلد المتدهور أصلا بفعل العدوان”.

وأكد المصدر أن ذلك يقتضي من بنك صنعاء، اتخاذ إجراءات صارمة لمنع تداول العملة المطبوعة من بنك عدن نظرا لأثرها البالغ على الاقتصاد وسعر الصرف، وانعكاسه السلبي على أسعار السلع .. داعيا إلى التحرك من قبل المجتمع لمنع تداول العملة غير القانونية بما يكفل استقرار سعر الصرف وكذا أسعار السلع.

ونوه المصدر بما شهده سعر الصرف بداية الشهر السابق من استقرار قبل تدخل بنك عدن وعودة مرتزقته إلى عدن.