...

لقاء

الصمود – أقلام حرة

بقلم / زينب عبدالوهاب الشهاري
الأمين العام لملتقى الكتاب اليمنيين

عُدت، وقد رحلت لتعلمنا أن الغياب لإحضار الحرية شموخ والعودة من رحم المنية أسطورة، رحلت وفي ثنايا قصتك خفايا لم يقاسمك إياها في غياهب الأسر ووحشة البعد وفراق الأحبة وسياط السجان إلا وطن كنت تناجيه من بعيد فيشعر بك وأنت ترسل أشواقك إليه ويشاطرك ألمك وأنت تستعذب معاناتك لأجله وكلما جن الليل وغفت عيناك سارعت روحك ليتجدد بينكما اللقاء فتلثم ثراه وتحتضن سماه، ويواسيك ويقويك ويصبرك وينتظرك.
ومع الله وبالله كنت دائما في ثقة تامة بأن اللقاء قريب، فقوتك أرهبت أعداءك، وتحملك أرهقهم، وصبرك أرعبهم، وشجاعتك قتلتهم.
لم يكن لديهم خيار ولم يروا بُداً بعد هزيمتهم أمامك – وهم الذين لم يوفروا وسيلة ليقهروك وفي كل محاولة كنت تزداد قوة وعنفوان ويزدادون حقارة وخسة وخسارة – أن يعترفوا بنصرك عليهم ويعيدوك الى وطنك أبياً شامخاً مع العظماء من زملاء الجهاد ورفقاء الأسر، من كنتم معاً في مقدمة الصفوف في ساحات الوغى وقاتلتم بجسارة ولأنكم كنتم عند الله أقرب كان امتحان صبركم وإيمانكم أكبر.