الصمود حتى النصر

تصريح جديد وهام لرئيس اللجنة الوطنية للأسرى عبدالقادر المرتضى

الصمود – خاص

 

أوضح رئيس اللجنة الوطنية للأسرى عبدالقادر المرتضى أننا استلمنا من اللجنة الدولية للصليب الأحمر 128 أسيراً ومعتقلاً تم الإفراج عنهم من السلطات السعودية ، موضحاً أن من بين من تم استقبالهم اليوم معتقلون في مطارات تسيطر عليها قوى العدوان

 

وأكد المرتضى أن هذا أول رد سعودي على مبادرات صنعاء ونأمل أن يتم إنجاز صفقة تبادل كاملة من الطرفين ، مشيراً الى أن الخطوة السعودية منقوصة ونأمل أن يتم استكمالها كما وعدوا بذلك

 

وأشار رئيس اللجنة الوطنية لشئون الأسرى أن من تم استقبالهم من الأسرى المحررين هم ممن كانوا في كشوفات اتفاق السويد ، وأن ملف الأسرى هو ملف إنساني، ونأمل أن يستكمل الملف بتبادل كامل

 

وقال المرتضى : قدمنا الكثير من المبادرات وأفرجنا عن أكثر من 500 أسير ومعتقل من جانبنا بدوافع إنسانية ودون مقابل ، موضحاً أن الأسرى الذين وصلوا منهم 30 أسيراً من جبهات الداخل وأكثر من 10 أشخاص اعتقلوا من الطرقات

 

مؤكداً أن بقية المفرج عنهم تم أسرهم من جبهات الحدود بينهم جرحى ومعاقين ، مضيفاً : استلمنا كشوفات الأسرى وتأكدنا من 128 إسماً ولا زال هناك 72 إسماً لم يصلوا حتى الآن