...

هنيئا لسام.. هنيئا للمنفقين وللمقاومة

الصمود – اقلام حرة

بقلم / هاشم أحمد شرف الدين

سجلوا للتاريخ بأن حملة #حي_على_خير_اليمن
#من_يمن_الإيمان لـ #مقاومة_لبنان
في إذاعة #سام_FM
هي إحدى محطات انتصار الشعب اليمني النوعية، وأنه سيكون لها أثر كبير على مستوى مواجهة الأمة مع الكيان الصهيوني.

فهي أولى مصاديق حديث قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي يحفظه الله حين قال “إن التعاون الحقيقي هو التعاون مع حركات المقاومة ودعمها بالسلاح والمال اللازم”.

وهي مصداق عملي على قوله أيضا “نؤكد للسيد حسن نصر الله أن رهانك على الشعب اليمني رهان في محله”، وقوله “إننا حاضرون للمشاركة حتى على مستوى القتال مع العدو الاسرائيلي في أي مشاركة عسكرية سواء لمساندة الشعب الفلسطيني أو لمساندة حزب الله”.

فهنيئا لمن نالوا رضا الله، من سيبارك الله ما بذلوه، ولمن استجابوا عمليا وكانوا السباقين لترجمة كلام علم الهدى، فاليوم حضر المال للإسناد، وغدا تحضر الأجساد.

هنيئا لجميع من أسهم بالإنفاق في هذه الحملة.

هنيئا لمن فكروا بالإسهام ولم يستطيعوا ففاضت
أَعْيُنُهُمْ مِنَ الدَّمْعِ حَزَنًا أَلَّا يَجِدُوا مَا يُنفِقُونَ.
ونحسب أنهم مسهمون منفقون..

وكل التهاني لإذاعة سام المجاهدة، الركن الإعلامي القوي قولا وعملا في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي الغاشم.
وأسمى التبريكات على نجاح هذه الحملة نتوجه بها لقيادة الإذاعة ولنجميها المجاهدين المخلصين الأستاذين حمود وعبدالله، ولطاقم برنامج “اجمع شورهم”، ولكل من وفقه الله للعمل بهذه الإذاعة.

من الآن ننتظر بفارغ الصبر انتصارا جديدا تحرزه هذه القلعة الإعلامية اليمانية الإيمانية تفتح المجال للمؤمنين والمؤمنات للمشاركة فيه..

ملتقى الكتاب اليمنيين