الصمود حتى النصر

صنعاء : أبناء مديرية السبعين ينددون باستخدام العدوان الغاشم قنابل عنقودية وأسلحة محرمة دولياً.

الصمود | صنعاء | متابعات | 12 / 1 / 2016 م

نظم ابناء مديرية السبعين بأمانة العاصمة وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة بصنعاء تنديداً واستنكاراً باستخدام تحالف العدوان السعودي القنابل العنقودية والأسلحة المحرمة دولياً ضد اليمنيين .

وفي الوقفة الاحتجاجية التي حضرها ناشطون حقوقيون وممثلون عن منظمات المجتمع المدني ووسائل أعلام مختلفة ؛ طالب المحتجون الأمين العام للأمم المتحدة والدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن إلى تحمل مسئولياتهم القانونية والأخلاقية والإنسانية تجاه ما ترتكبه دول العدوان السعودي من جرائم بشعة يندى لها جبين الإنسانية في حق المدنيين باليمن .

ورفع المحتجون لافتات وشعارات تعبر عن استنكارهم الشديد إزاء الصمت المخزي للمجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية سيما وقد دخلت الحرب الظالمة والحصار الجائر على الشعب اليمني شهرها العاشر .

وأدان البيان الصادر عن الوقفة ما يقوم به العدوان السعودي الصهيو امريكي على مدى عشرة أشهر من جرائم حرب بشعة مستخدمة القنابل العنقودية والأسلحة المحرمة دولياً بغطاء دولي .

وأشار البيان إلى أن عدم التزام بعض الدول العظمى بأخلاقيات ومبادئ القانون الدولي ,حيث لازالت تلك الدول تمول وتدعم وتبيع لدول العدوان السعودي مختلف الأسلحة المحرمة دولياً ولازال مئات المدنيين الابرياء من أطفال ونساء وشيوخ يسقطون يومياً جراء العدوان بتلك الأسلحة لمحرمة .

وحمل البيان الأمم المتحدة والمجتمع الدولي المسئولية الكاملة تجاه ما تقوم به قوى العدوان الغاشم والظالم من جرائم إبادة جماعية وأعمال بربرية بحق الشعب اليمني.