الصمود حتى النصر

رئيس اللجنة الثورية العليا :التوجيه المعنوي يعتبر الدينامو المحرك والركيزة الأساسية لرفع المعنويات وتجسيد المواقف وإبراز الانتصارات التي تتحقق في ميادين المواجهة والبطولات (تفاصيل )

الصمود | صنعاء | 2016/1/5 م

أكد الأخ محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا أهمية وفاعلية عمل ودور التوجيه المعنوي للقوات المسلحة في استنهاض الهمم وشحذ القدرات لمنتسبي القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية في الاستمرار للتصدي القوي والحاسم للعدوان السعودي الأمريكي الغاشم.

وقال رئيس اللجنة الثورية العليا خلال لقائه اليوم بقيادة دائرة التوجيه المعنوي ورؤساء القطاعات والشعب التخصصية ” إن التوجيه المعنوي يعتبر الدينامو المحرك والركيزة الأساسية لرفع المعنويات وتجسيد المواقف وإبراز الانتصارات التي تتحقق في ميادين المواجهة والبطولات ورفع معنويات أبناء الشعب اليمني وإبراز بطولات وتضحيات أبناء القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية”.

وأشار إلى أن تدمير البنية التحتية واستهداف كل مؤسسات الدولة من قبل العدوان بقيادة النظام السعودي يعكس الأهداف والمرامي لقوى العدوان.. مؤكداً ضرورة الاضطلاع بفاعلية اكبر لتوضيح الحقائق للشعب اليمني ليكون على اطلاع كاف بالأعمال العبثية للعدوان الذي يؤدي درواً مشبوهاً وينفذ أجندة تآمرية تخدم دوائر أمريكية وصهيونية.

وأضاف رئيس اللجنة الثورية العليا ” أن العدوان الظالم والحصار الجائر للعدوان ليست “معركة الأمة” كما يدعي عتاولة الإجرام في النظام السعودي وكما يروج في وسائل إعلامه بقدر ما تخدم مصالح أعداء الأمة كما تكشف قبح قوى العدوان الذين لا يؤمنون بقانون ولا عرف ولا قيم أخلاقية أو إنسانية”.

وتابع ” إن النظام السعودي أراد من عدوانه الظالم على اليمن وعلى الشعب اليمني أن يصدر أزماته الداخلية والصراع على الاستحواذ على السلطة والثروة إلى خارج بلده ، فاندفع بكل تهور إلى شن عدوان إجرامي استهدف الأحياء السكنية والمدن والمنشآت الاقتصادية والخدمية والأسواق التجارية والمستشفيات وقاعات الأعراس دون أي مبرر خدمة لاستراتيجية أمريكية عدوانية وإسهاماً من ذلك النظام المرتهن في تحريك عجلة الصناعات العسكرية الأمريكية التي تهيمن عليها دوائر اللوبي الصهيوني”.

ولفت إلى أن النظام السعودي ورموزه الطائشة أدوا خدمة جليلة لإنقاذ المنظومة الاقتصادية الأمريكية من حالات الكساد والإشكاليات المستعصية التي ظلت تعاني منها مفصليات الاقتصاد الأمريكي والصهيوني.

واستطرد رئيس اللجنة الثورية العليا قائلا” إن الحكام الطائشين في النظام السعودي يتحملون وزراً تاريخياً بحق الأمة العربية والإسلامية بإهدارهم موارد الأمة وتسريبها من خلال شنهم هذه الحرب العدوانية العبثية على الشعب اليمني لتسليم رساميل كبيرة من موارد الأمة العربية والإسلامية لضخها إلى مفصلية الاقتصاد الأمريكي الصهيوني”.

وعبر رئيس اللجنة الثورية العليا عن تقديره الكبير للبطولات العظيمة التي يجترحها أبطال القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية وأبناء القبائل الذين هزوا بقوة أركان النظام السعودي ووجهوا ضربات قاسية وبالغة الضرر على الوحدات العسكرية للعدو ومواقعه التي تهاوت معلنة عن حالة انهيارات متتالية في صفوف وحداته العسكرية.

ومضى بالقول ” إن العدوان الغاشم يدفع فاتورة عالية الكلفة أمام الصلابة والإيمان القوي لمقاتلينا البواسل المؤمنين بقضية وطنهم والذي جسدوا بروحهم المعنوية العالية واستعدادهم المتواصل للتضحية واقتحام سياجاتهم العدوانية بجرأة وبسالة وبطولة شهد لهم العالم أجمع محققين انتصاراً مؤكداً على غلبة العتاد والتسليح والترسانة العسكرية للعدوان”.

وقال هي شهادة وطنية ودولية مشرفة عبرت عن المقدرة العسكرية القتالية العالية للمقاتل اليمني الذي قدم صورة مشرفة في البطولة والشجاعة وعمل على تركيع حسابات العدوان وفرض الحسابات الوطنية للتاريخ الحضاري العريق للشعب اليمني العظيم..

وكان نائب مدير دائرة التوجيه المعنوي العميد الركن علي غالب الحرازي ورؤوساء الشعب في الدائرة قدموا عرضاً لكافة الأنشطة والمهام التي تضطلع بها الدائرة وما تقدمه من عمل معنوي وتوجيهي وإرشادي وإعلامي داعم للأعمال البطولية للقوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية في التصدي للعدوان الغاشم واقتحام عمقه في خاصرته الجنوبية.. وفي توجيه ضربات قوية لمرتزقته في أكثر من موقع.

ووجه رئيس اللجنة الثورية العليا بترقية قيادة دائرة التوجيه المعنوي ورؤساء القطاعات والشعب التخصصية الى رتبة أعلى عن المستوى الذي هم فيه.

*سبأ