الصمود حتى النصر

الاحتلال الإسرائيلي يفجر اليوم الأربعاء منزل الشهيد إبراهيم العكاري في مخيم شعفاط، والعكاري نفذ العام الماضي عملية دهس في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

الصمود / فلسطين المحتلة / الميادين نت 2- 12- 2015

أفادت مراسلة الميادين في القدس المحتلة بأن قوات الاحتلال فجرت منزل الشهيد ابراهيم العكاري داخل مخيم شعفاط.
وحاصر آلاف الجنود الإسرائيليين منزلي عائلتي الشهيدين محمد محمد علي منفذ عملية الطعن في أكتوبر/تشرين الأول الماضي وأحمد صلاح الذي سقط في اكتوبر/تشرين الاول خلال مواجهات شهدها المخيم.
ولفت مراسل الميادين إلى وقوع 43 إصابة في عملية الاقتحام.
ونقلت وكالة الصحافة الفلسطينية “صفا” عن أحد جيران العكاري قوله إن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الشهيد مخلية العديد من المنازل المحيطة به، وفرضت حصارًا على المنطقة، قبل ان تفجره.
وأسفر التفجير عن حدوث أضرار جسيمة في المنازل المجاورة، كما تضررت خزانات المياه من شدة المتفجرات.
من جهته، أكد رئيس لجنة المرابطين في مخيم شعفاط يوسف مخيمر إن قوات كبيرة من جنود الاحتلال معززة بآليات وجرافات عسكرية تساندها مروحية اقتحمت المخيم، وحاصرته بالكامل، وأغلقت كافة مداخله، ونشرت مئات الجنود في كافة أرجائه وحاراته.
يذكر أن الشهيد العكاري نفذ العام الماضي عملية دهس في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.