الصمود حتى النصر

تدشين الحملة المليونية للتوقيع على وثيقة الشرف القبلية في مدينة رداع

الصمود / البيضاء / 2-12-2015م

 
دشن محافظ البيضاء علي محمد المنصوري اليوم الحملة المليونية للتوقيع على وثيقة الشرف القبلية بمدينة رداع.

وخلال عملية التدشين أكد محافظ البيضاء أهمية التوقيع على الوثيقة بأعتبارها أساسا متينا لتماسك وترابط وتلاحم المجتمع وتأكيد على الهوية اليمنية الأصيلة.

وقال المحافظ المنصوري إن أبناء محافظة البيضاء يؤكدون جميعا على التمسك بوثيقة الشرف القبلية التي تأتي في الوقت الذي تتعرض فيها بلادنا لاعنف واعتى عدوان من قبل العدو السعودي الذي استهدف المواطنين والأطفال والنساء.

وأضاف: لايخفاكم ماتعرضت له المحافظة من عدوان همجي استهدف كل مقومات الحياة ومنها مشاريع البنية التحتية والمنشآت الحكومية.. لافتاً إلى أن وثيقة الشرف القبلية هي عنوان لتآخي وتلاحم وتكاتف اليمنيين ضد العدوان، مشيدا بالتضحيات البطولية للجيش وااللجان الشعبية في سبيل عزة وكرامة ونصرة اليمن واليمنيين.

وأشار المحافظ المنصوري إلى أهمية توعية المواطنين بما تمثله الوثيقة من اهمية والتعريف بالجرائم والممارسات اللاإنسانية التي ترتكبها قوات العدو السعودي ضد الشعب اليمني ومقدراته.

وقال المحافظ إن أبناء البيضاء ورداع يرفضون أى عميل او خائن في هذا الوطن والذي يجب أن يعاقب على جرمه المشين حسب الأعراف القبلية والقوانين السائدة في البلاد ، مؤكداً ” أن الخونة لايعبرون عن اليمني الحر الأصيل بل يعتبرون شواذ يجب ان تطبق عليهم كل القوانين والأعراف القبلية”.

والقيت في المهرجان كلمات أكدت في مجملها أن مشائخ ووجهاء واعيان مدينة رداع وأعضاء المجلس المحلي ومسئولي السلطة المحلية وممثلي المنظمات والأحزاب السياسية رفضهم واستنكارهم وإدانتهم للعدوان السعودي ووقوفهم مع الوطن وحرصهم على المشاركة في الحملة واصطفافهم من اجل وقف العدوان والحرب وكسر الحصار وتجريم كل من يقف معه ويسانده في عدوانه وأعماله الإجرامية والوحشية في حق الوطن والمواطن وما خلفه من كوارث ومآسي يندى لها الضمير الإنساني.

*سبأنت