الصمود حتى النصر

طيران الحقد يواصل حصد الارواح البريئة وهدم كل الممتلكات في جميع المحافظات

الصمود – متابعات 30-11-2015
123137136

يواصلُ طيرانُ العدوان السعودي شن غاراته الجوية على عدد من المحافظات اليمنية مستهدفاً أحياء آهلة بالسكان وطرقاً وممتلكات عامة ومزارع مواطنين وغيرها، مخلفاً أضراراً مادية وإصابات في صفوف المدنيين.

وجددت طائرات العدوان السعودي الأمريكي قصفها على محافظة صعده شمالي اليمن في الساعات الأولى من فجر اليوم الاثنين 30 نوفمبر تشرين الثاني 2015، وسط تحليق مستمر ومكثف في سماء المحافظة.

واستهدف طيران العدوان بأربع غارات، منزلَ أحد المواطنين بمنطقة الطلح بمديرية سحار، ما أدى إلى استشهاد أربع نساء وأصيب آخرون بينهم أطفال، وطالت الغارات أيضاً منزل المواطن علي السقاف بمديرية ساقين، وكذا منزل مواطن في بمنطقة فوط بمديرية حيدان، ما أدى إلى اصابة امرأة بجروح بليغة وتدمير المنزل.

وشن طيران العدوان السعودي الأمريكي 4 غارات على منطقة الأقروض ونقيل رباح في المسراخ بمحافظة تعز، مخلفاً أضراراً بالغة في المباني والممتلكات العامة، وحالة من الهلع وسط المدنيين والنساء والأطفال.

وفي محافظة إب استهدفت غارات العدوان منطقة النقيالين، وطالت منزلين في منطقة السحول، نجم عنها استشهاد وإصابة عدد من المدنيين، بينهم نساء وأطفال، وإلحاق أضرار في المباني والممتلكات العامة.

وعاود طيران العدوان السعودي الأمريكي صباح اليوم الاثنين شن غاراته على العاصمة صنعاء مستهدفاً الطريقَ العام بين صنعاء وذمار في نقيل يسلح بعدد من الغارات أدت إلى قطع الطريق في تلك المنطقة، كما استهدفت غارات العدوان ثلاث شاحنات في النقيل أسفر عنها استشهاد سائق إحدى الشاحنات وإصابة خمسة مواطنين آخرين بجروح بليغة.

وشن طيران العدوان السعودي الأمريكي اليوم الأثنين عدة غارات على مناطق متفرقة بمديرية صرواح بمأرب، مستهدفا شبكة اتصالات يمن موبايل بجبل هيلان،ما أسفر عن تدميرها وخروجها عن الخدمة، كما استهدف منزل المواطن علي حسين السقاف، وتدميره كليا.

وكان طيران العدوان قد شن غاراته، أمس الأحد، على جبل عطان وأخرى على حيّ الأعناب شمال العاصمة ومنطقة الصباحة وأخرى على جبل عيبان محطة الخليج بمنطقة الحثيلي وغارتين على منطقة النهدين والحفا، مخلفة شهداء بينهم طفلتان وجرح آخرون بغارة استهدفت حي الجرداء في منطقة شميلة، كما استشهد مواطن وطفلة إثر غارات استهدفت حيّ العصيمي السكني جنوب العاصمة.

واستهدف طيرانُ العدوان في يومه 248 أمس الأحد الموافق 29 نوفمبر تشرين الثاني 2015 تجمُّعاً للنساء خلال جلب المياهِ في نقيل أبو رباح، مخلفاً استشهاد 12 امرأة، كما استشهدت طفلتان وأصيب آخرون بغارة استهدفت منزلَ مواطن في منطقة كريف بمديرية المسراخ محافظة تعز.

وتوزّعت غاراتُ العدو على محافظات “الضالع، مأرب، حجة، صعده ولحج”، إذ دمرت مدرسة السلام في دمت بـ 3 غارات جوية واستهدف طيران العدوان بـ16 غارة مناطقَ متفرقةً في مديريتي صرواح والمخدرة وهيلان بمأرب، وشُنَّت 3 غارات على منطقة رام بمديرية مستبا، فيما استهدفت طائرةٌ بدون طيار شاحنةً محملةً بالمواد الغذائية في منطقة بني خمج بمديرية حيران حجة، وطالت الغارات أيضاً مدرسة الروضة للبنات بمنطقة بني معاذ في صعدة، وكذا منطقة الشريجة في لحج.

ويستمرُّ العدوانُ السعودي منذ ثمانية شهور في استهداف الأحياء السكنية المكتظة بالسكان والقتل المتعمد بحق اليمنيين، إضافة إلى الحصار الجائر الذي تسبَّب في انعدام كافة الاحتياجات الضرورية من الغذاء والدواء والمشتقات النفطية وغيرها.