الصمود حتى النصر

محمد عبد السلام : على الطرف السعودي ان يدرك انه بإستمرار الغارات الجوية لا يمكن ان يكون هناك هدوء على الحدود “تفاصيل”

الصمود | خاص | 19 / 7 / 2016 م

أكد الناطق الرسمي لإنصار الله محمد عبدالسلام ورئيس وفده المفاوض بالكويت يومنا الثلاثاء 19 يوليو 2016م في حديثه لقناة الميادين أن على الطرف السعودي ان يدرك انه بإستمرار الغارات الجوية لا يمكن ان يكون هناك هدوء على الحدود.

وقال عبدالسلام أنه وللاسف المشاورات لم تعد الى نقطة الصفر بل عودة الى ما وراء نقطة الصفر هذا الشيء مؤشر خطير جدا ونحن لا يمكن ان نقبل لأن المبعوث طرح قضايا مختلفة ،وأن ما حدث هو انقلاب من المبعوث الأممي والطرف الآخر.

مؤكدا على أن الحل يريد اطارا سياسيا..والحل في اليمن هو سياسي..فما الذي جرى في جنوب الوطن بالنسبة للحل العسكري ،كما ناقشنا مسألة الرئاسة ناقشنا تشكيل الحكومة ووردت في احاطة المبعوث حتى لمجلس الأمن الأخيرة والمغلقة ووردت في تصريحاته الاعلامية الأخيرة وراجعوها وهو يقول ان هناك تشكيل حكومة وحدة وطنية مؤكداأنه لم تقدم اي خارطة لنا كوفد وطني أي خارطة مطلقا.. لكن المبعوث عمل احاطة اعلامية لوسائل الاعلام قبل المغادرة أو مساء المغادرة هذه كانت تعبر عن خلاصة ما وصلت اليه الامور .

وأضاف عبدالسلام ضمن حديثه للميادين نحن نعتبر ان هذا انقلاب صريح وعبرنا لوزير الخارجية الكويتي بالأمس عن هذا الموقف واننا ما زلنا متمسكين بموقفنا وأم ما فعلناه في السبعين اليوم الماضية يجب ان نواصل من حيث ما وصلنا وجاءت إجازة العيد لتفرض علينا هذا التوقف لنواصل المشاورات لا ان تكون هذه فرصة للتنصل مما تم الاتفاق عليه ، موضحاً أنهم لا يستطيعون أن ينفذوا هذه القرارات هم يتنصلون من الحل السياسي هل ذهب عبدربه منصور هادي الى مأرب ليقول تنفيذ القرار أم ليقول ضرورة الحسم العسكري .

وتسائل عبدالسلام هل هناك رئيس شرعي يدعو الى حرب وعدوان على بلده هل هناك مسؤول دولة او وزير يستخدم وظيفته بالاتجاه العكسي هل هناك وزير نقل يأتي ليعرقل النقل هل هناك وزير مالية يأتي لاجراء عقوبات مادية ومالية على اليمن هل هناك وزير خارجية مهمته كيف يشوه اليمن هل هناك وزير مواصلات مهمته كيف يعرقل الاتصالات على اليمن هذا الحاصل اليوم وما هو حكم السلاح الموجود مع كتائب ابو العباس في تعز السلاح الذي دخل بالالاف من المنافذ اليمنية السلاح الذي هو موجود مع القاعدة وداعش السلاح الذي هو موجود مع الفصائل سواء المحسوبه على الاخوان المسلمين او غيرهم لا يريد ان نتحدث عن هذا .

وشدد عبدالسلام أنه لن نسمح بكلمة انسحاب بهذا الشكل الذي تقدموه لانه تطهير عرقي ولن نسمح بان تكون هناك حاجه تكون اسمها تسليم سلاح والجيش اليمني هو الذي يمسك السلاح هذا امر محسوم بالنسبه لنا ، والسعودية لا تريد ان يكون هناك حلا سياسيا واضح المعالم دون ان يكون لها دور فيه نحن بالتأكيد نؤكد ان القضية اليمنية هي شأنا يمنيا بلا نقاش
و قال عبدالسلام نحن التقينا بالمجتمع الدولي عن بكرة ابيه او ربما اغلب هذا المجتمع الدولي لم يستنكر احد هذا الشعار مطلقا الا الطرف السعودي لم نسمع من الامريكان ان قالوا لماذا ترفعوا هذا الشعار هم يتجاهلون و يقدمون انفسهم انهم لا يعرفون هذه الاشياء لكن السعودي عندما نلتقيه يقول لماذا انت ترفع هذا الشعار .