الصمود حتى النصر

المنصور: مجزرة داعش في بغداد تصبغ لون العيد في العراق بدماء الضحايا الأبرياء

الصمود||..
قال الإعلامي والسياسي اليمني/ محمد المنصور -رئيس مجلس إدارة مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر- أن المجزرة الدامية في بغداد التي تبناها تنظيم داعش الإرهابي الوهابي السعودي المنشأ أمس، تصبغ لون العيد في العراق الجريح بدماء الضحايا الأبرياء، تماما مثلما تفعل –ما تسمى- دولة داعش الكبرى في اليمن، وسورية، وليبيا، وبنجلاديش وإسطنبول.
وأضاف المنصور في منشور له على صفحته الشخصية: فتش عن السعودية تجد أنها وأموالها، ومخابراتها وفقهائها وفتاواهم التبريرية للقتل والمجازر وحز الرؤوس واستباحة الحرمات، وراء كل نكبة جرت على العرب والمسلمين .
وكانت قد أعلنت الحكومة العراقية حالة الحدد في البلاد لمدة ثلاثة أيام بعد استشهاد أكثر من 165 شخصا وإصابة 225 آخرين في تفجيرين في العاصمة العراقية بغداد..إحداها انفجار سيارة نقل معبأة بمواد ناسفة في حي الكرادة التجاري المزدحم بالمتسوقين الذين خرجوا للتسوق بمناسبة عيد الفطر.