الصمود حتى النصر

ميدفيدف يحذر تركيا من خسائر اقتصادية محتملة بعد إسقاط الطائرة الحربية

حذر رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيدف تركيا من عواقب وخيمة وخسائر اقتصادية محتملة عقب اسقاط الطائرة الحربية الروسية في الاجواء السورية.

وذكر ميدفيدف في بيان له أمس أن الافعال الإجرامية غير المسؤولة التي قامت بها السلطات التركية ستؤدي إلى عدة عواقب”..مبرزا تلك العواقب في تقويض العلاقات الطويلة الودية بين روسيا وتركيا ومن بينها المجالات الاقتصادية والإنسانية”.

واوضح المسوؤل الروسي إن “هذا الضرر سيكون من الصعب اصلاحه– ومن الممكن ان تكون عواقبه المباشرة إيقاف عدد من المشروعات المشتركة الهامة وخسارة الشركات التركية لمواقعها في السوق الروسي.”

واشار البيان الى ان من تلك العواقب ايضا تدهور العلاقات بين روسيا وحلف الناتو اضافة الى “ان أفعال تركيا في الحقيقة اثبتت انها حماية مقاتلي تنظيم داعش الإرهابي…حد قوله”

وقال ميدفيدف إن هناك “معلومات متاحة” عن “مصلحة مالية مباشرة” لبعض المسؤولين الاتراك الذين لديهم صلات بشركات لتنظيم داعش.

وقد اسقطت القوات التركية طائرة حربية روسية من طراز سو- 24 يوم أمس الثلاثاء حيث زعمت انقرة ان الطائرة انتهكت المجال الجوي التركي.

وانتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هذا الفعل ووصفه بأنه “طعنة في الظهر من شركاء الإرهابيين”, وحذر من عواقب خطيرة.