الصمود حتى النصر

غداً انطلاق الملتقى الرياضي الشبابي الأول بمشاركة 1500 شاباً وشابة بصنعاء

صنعاء – سبأنت:
تدشن الهيئة الوطنية الشبابية والرياضية للتصدي للعدوان غدا الخميس فعالياتها، بتنظيم الملتقى الشبابي الرياضي الأول بالعاصمة صنعاء، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة والاتحادات والهيئات الشبابية.

تهدف الهيئة الوطنية الشبابية والرياضية للتصدي للعدوان من إقامة الملتقى التأكيد أن أبناء اليمن مستمرون في أنشطتهم الاعتيادية رغم الظروف التي تمر بها البلاد مهما إرتكبه العدوان من جرائم ومجازر وكذا إبراز صمود الشعب اليمني.

يشارك في الملتقى الذي يستمر خمسة أيام 1500 شابا وشابة يتنافسون في 23 مسابقة رياضية فردية وجماعة، وأنشطة ثقافية وكشفية، بالإضافة إلى زيارات ميدانية ووقفات احتجاجية للتنديد بالعدوان على اليمن واستهدافه للبنية التحتية للبلاد بما فيها الرياضة والشبابية.

ويتضمن برنامج الملتقى الذي يعتبر التجمع الأوسع في مجال الأنشطة الرياضية والشبابية إقامة 23 بطولة رياضية في 20 لعبة تمثل 22 اتحادا رياضيا منها ثلاث بطولات للفتيات بالإضافة إلى فعاليات ثقافية وشبابية وميدانية.

ويتنافس الرياضيون في ألعاب كرة القدم، كرة السلة، الكرة الطائرة، ألعاب القوى، كرة الطاولة، الدراجات، البنجاك سيلات، الكيك بوكسينج، الرماية، المبارزة، الكونغ فو، الشطرنج ، بناء الأجسام، الرياضة للجميع، كرة اليد، التايكواندو، الفروسية، القوس والسهم، الملاكمة، المصارعة، وعروض الفروسية، فيما تقام البطولات الرياضية للقطاع النسوي في ألعاب الشطرنج، الطائرة، الطاولة، القوس والسهم، والرماية.

كما يتضمن الملتقى أنشطة شبابية وثقافية واجتماعية وفنية وكشفية وإرشادية وفعاليات ميدانية متعددة، تتنافس فيها الفرق الثقافية التابعة لأندية أهلي صنعاء ووحدة صنعاء وشعب صنعاء والعروبة والشرطة و22 مايو ونادي بلقيس النسوي وآزال وجمعية الكشافة والمرشدات واتحاد رياضة المعاقين ودار رعاية الأيتام واتحاد كرة القدم واتحاد الطاولة واتحاد الرياضة للجميع واتحاد كرة اليد.

وسيتم خلال الملتقى تنظيم محاضرات في مجال الدفاع المدني والإغاثة، وفعاليات في عدد من الأندية والمدارس وزيارات ميدانية للمواقع التي استهدفها العدوان من ملاعب ومنشآت وأحياء ومواقع سياحية وزيارات للجرحى من أبطال الجيش والأمن واللجان الشعبية.

ويشتمل برنامج الملتقى على وقفات احتجاجية للرياضيين والمبعدين من الشباب وقطاع المرأة تنديدا باستمرار العدوان السعودي الغاشم على اليمن، بالإضافة إلى تنفيذ حملات نظافة ورفع ما تبقى من مخلفات العدوان في الأماكن التي استهدفها بأمانة العاصمة.

وسيثرى عدد من الرسامين والفنانين التشكيليين الملتقى بالأنشطة الإبداعية ولوحات جدارية وصباحيات شعرية وقصصية معبرة عن إجماع الشباب والرياضيين في مواجهة العدوان السعودي الغاشم الذي يستهدف الأرض والإنسان.

يذكر أن العدوان السعودي الغاشم استهدف 40 منشأة رياضية وشبابية، ملحقا خسائر بنحو 41 مليار ريال، ما دفع الرياضيين والشباب إلى تشكيل “جبهة” لمواجهة العدوان للحفاظ على ما تبقى من المنشآت الرياضية والشبابية.