الصمود حتى النصر

استمرار اللقاءات القبلية الموسعة بذمار تنديدا بالتواجد الأمريكي في البلاد وإعلان الجاهزية القتالية لمواجهته

الصمود | ذمار | 28 / 5 / 2016 م

تستمر وتتواصل إقامة اللقاءات القبلية والتي تشهدها مختلف مديريات محافظة ذمار، ضمن حراك شعبي مستمر لإعلان النفير العام والجهوزية الكاملة لمواجهة الغزاة والمحتلين، ولتعزيز الصمود لمواصلة مسار الدعم والاسناد للجيش واللجان الشعبية في مواجه العدوان ومرتزقته.

حيث احتشدت قبائل عزلة بني الصغير وكهال بمديرية المنار اليوم السبت في لقاء قبلي موسع أكدوا في لقائهم على الوحدة والتماسك في مواجهة قوى الغزو والعدوان العدوان مطالبة في نفس الوقت أحرار العالم بإيقاف العدوان وفك الحصار.

وحملت القبائل في لقائها قوى العدوان تبعات ما سيترتب على خروقاته وتماديه في الإجرام وتواجد القوات الأمريكة في جنوب البلاد، متوعدة قُوى العدوان والمرتزقة بأيام سوداء ستتجرع وبالها.

كما شهدت قرية الميثال بمديرية الحداء، صباح اليوم لقاءا قبليا موسعا شارك فيه عدد من مشائخ وأعيان القبيلة أعلنوا فيه النفير العام والتعبئة العامة لمواجهة العدوان السعودي الأمريكي حتى نيل الحرية والاستقلال .

وأكدوا على صمودهم في مواجهة قوى الغزو والعدوان ووقوفهم إلى جانب قوات الجيش واللجان الشعبية المرابطين في جبهات الدفاع عن الأرض والعرض، والاستمرار في رفد الجبهات بالرجال والمال والسلاح وقوافل الغذاء والدواء حتى تطهير البلاد من دنس الغزاة والمحتلين.