الصمود حتى النصر

ورد الان : بيـان هــام للمكتب السياسي لأنصـار الله 

الصمود | أدان المكتب السياسي لأنصار الله  ، اليوم السبت، ما حدث في السويد من إحراق لنسخة من القرآن الكريم، معتبراً ذلك خطوة عدائية للإسلام والمسلمين.

وأكد المكتب السياسي لأنصار الله في بيان له أن على حكومة السويد أن تتحمل تبعات ما حصل من فعل دنيء وغير مسؤول في مظاهرة هي من سمحت بتنظيمها.

وأوضح أن ما يشهده الغرب من أعمال عدائية متكررة ضد المقدسات الإسلامية إنما يعكس ما وصلت إليه الحكومات الغربية من إفلاس أخلاقي وسياسي، وفشلُها في إدارة شؤون بلادها، لا يبرر لها أن تستعدي المسلمين في أقطار الأرض لصرف نظر الرأي العام لديها عن مشكلات بنيوية تعاني منها.

وجدد المكتب السياسي لأنصار الله أن المسلمين جميعاً معنيون بالرد الحازم على أعمال عدائية ضد مقدساتهم.