الصمود حتى النصر

مساعٍ أمريكية حثيثة للسيطرة على سواحل المهرة وحضرموت وشبوة

الصمود../

أكدت وثيقة رسمية صادرة عن حكومة الفنادق تناقلها ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، الإثنين، مساعي جديدة لأمريكا في السيطرة على السواحل والمياه الإقليمية اليمنية، لا سيما المحافظات الشرقية المحتلة.

وأظهرت الوثيقة الصادرة عما يسمى وزارة النقل في حكومة المرتزقة، قيام فريق أمريكي بعملية مسح للسواحل اليمنية في محافظات حضرموت والمهرة وشبوة المحتلة.

وتبين الوثيقة قيام الفريق الأمريكي بقيادة “رايموند بيجز” بعملية استطلاع في المناطق التي تصلح قواعد عسكرية وموانئ بحرية، حيث تطلب حكومة المرتزقة في مذكرتها بتسهيل عمل الفريق الأمريكي.

وتأتي الخطوة الأمريكية في أعقاب قيام فرق عسكرية أجنبية في وقت سابق بمسح الشريط الساحلي الشرقي لليمن والمطل على بحر العرب والمحيط الهندي، وذلك ضمن ترتيبات أمريكية بريطانية صهيونية لإنشاء قواعد عسكرية هناك، بالإضافة إلى تنفيذ مخطط غربي يهدف إلى عزل هذه المناطق الثرية بالنفط والغاز وذات الموقع الاستراتيجي عن البلد الأم اليمن.