الصمود حتى النصر

الزبيري : لولا ثورة 21 سبتمبر لكان البلد ذاهباً للتقسيم وفاقداً لكل نقاط القوة

الصمود../

أكد وزير الثروة السمكية الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي محمد الزبيري، أنه لولا ثورة 21 سبتمبر لكان البلد ذاهبا للتقسيم وفاقدا لكل نقاط القوة اقتصاديا وثقافيا وسياسيا.

وقال الزبيري، في تصريح لقناة “المسيرة” مساء السبت، إن اليمن كانت مرتهنة للخارج قبل ثورة 21 سبتمبر والسفير الأمريكي كان يفرض أجندته في كل مكان.

وأضاف أن المواطن اليمني كان قد، وصل قبل الثورة، لوضع صعب جدا والدولة كانت تنفذ سياسات الخارج

ولفت إلى أن السعودية وخلفها أمريكا هي التي أفشلت الحوار الوطني قبيل الثورة.

وأوضح الزبيري أن الأهداف العسكرية للثورة تتحقق على مستوى الجبهات وأصبح اليمن قادرا على ضرب الدول التي تمس بأمنه القومي.

وبين أن ثروات البلاد مسيطر عليها من تحالف العدوان، وأن ما يتم بناؤه في المناطق الحرة هو اقتصاد قائم على الاكتفاء الذاتي بالموارد المتاحة.

وقال الزبيري: يكفينا أننا تحررنا من التبعية التي كانت تدير البلد، واليوم نبحث عن دولة حديثة مستقلة بأهداف وطنية.

وأكد أن ثورة 21 سبتمبر ماضية نحو التغيير الجذري لكل سياسات النظام السابق على كل المستويات.