الصمود حتى النصر

قبائل حضرموت تهدد بطرد مليشيا الإنتقالي من المحافظة

الصمود../

هددت قبائل حضرموت، اليوم السبت، بطرد مليشيا ما يسمى “المجلس الانتقالي” من الهضبة النفطية بالمحافظة.

وأكدت مرجعية قبائل حضرموت في بيان، رفضها المطلق لاستقدام أي قوات عسكرية من خارج المحافظة، في إشارة واضحة إلى تعزيزات مليشيا الانتقالي.

وشدد البيان أن القبائل لن تسمح بعسكرة مديريات الوادي والصحراء، وتفجير مسلسل جديد من الاقتتال، في تلميح للتصدي لمساعي الفصائل الإماراتية التي تجهز لمعركة فاصلة مع حزب الإصلاح للسيطرة على المحافظة.

وسبق أن أوقفت مرجعية قبائل حضرموت، حملة تجنيد للانتقالي، مؤكدة أن قيادة “الانتقالي” المحسوبة على “يافع” تسعى للدفع بأبناء المحافظة إلى محرقة كبيرة.

وكان “الانتقالي” قد هدد بطرد القبائل الحضرمية، عقب استمرارها برفض انتشار قوات في المحافظة النفطية.

تأتي التهديدات، تزامنا مع تصاعد حدة التوترات بين أدوات تحالف العدوان السعودي الإماراتي في الهضبة النفطية، وسط توقعات بانفجار مواجهات مرتقبة.