الصمود حتى النصر

اللجنة الثورية : استهداف لجنة التهدئة في مأرب يؤكد عدم جدية العدوان نحو السلام

الصمود | صنعاء | 7 / 5 / 2016 م

أكدت اللجنة الثورية العليا اليوم السبت أن استهداف الممنهج للجان التهدئة المحلية في مأرب وفي محافظة الجوف يؤكد عدم جدية العدوان نحو إحلال السلام وان هذه الأفعال تضاف إلى التدخلات الأخيرة بإنزال قوات أمريكية وعتاد في المناطق الجنوبية ما يهدد عملية السلام الجارية، وسينعكس بشكل سلبي على الأمن والاستقرار في المنطقة .
وأشارت في بيان استنكارها لما تعرضت له لجنة التهدئة في مأرب اليوم إلى أن مثل هذه الغارات يستحيل إدراجها ضمن أي توصيف غير توصيف تأكيد الروح العدوانية والراغبة في إفشال السلام وزعزعة السلم والأمن والإخلال بكل الاتفاقات، وستؤدي بالأعمال التنفيذية لإحلال السلام إلى الفشل الذي لن ينعكس على الداخل اليمني اكثر مما قد حصل طوال العام المنصرم من العدوان .
ودعت اللجنة الثورية العليا كل الأطراف العربية والدولية والأمم المتحدة الراعية لعملية السلام في اليمن إلى تحمل كامل المسئولية إزاء مثل هذه التصرفات الخطيرة، واتخاذ موقف واضح ومعلن حيالها.
واكد البيان على أن خوض القوى الوطنية بصدق وإخلاص في العملية السلمية وإحلال السلام وتنفيذ كل ما هو من جانبها من التزامات ومنها وقف اطلاق النار ودعم تثبيته وأعمال لجان التهدئة يأتي انطلاقا من موقف القوة والثبات والحرص على وقف إسالة دماء اليمنيين.
وجدد البيان التأكيد على أن اليمن وكل قواه الوطنية والمقاومة سيمضي في سياساته وخياراته التي تحقق له الاستقلال.. داعيا الشعب اليمني إلى اليقظة والحذر فما قد قدم من اجل إيقاف العدوان من مبادرات تؤكد الحرص على امن المواطن وسلامته وإيقاف التدمير والخراب ظاهر للعيان.
وكانت طيران العدوان السعودي الأمريكي استهداف اليوم السبت لجنة التهدئة المحلية في جبل هيلان بمحافظة مارب بالتزامن مع استمرار الخروقات بالطيران والقصف والاستفزاز للجيش واللجان الشعبية.

*المسيرة نت