الصمود حتى النصر

صبري يدعو الشباب المقدسي للرباط في المسجد الأقصى

الصمود| القدس المحتلة

دعا خطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ عكرمة صبري، اليوم الخميس، الشباب المقدسي للرباط في باحات المسجد، لمجابهة الإجراءات الصهيونية الرامية الى تهويد المقدسات.

ونقل موقع (فلسطين أون لاين) عن صبري في تصريحات له:” إن جهود العدو في تحويل الأقصى إلى مزار للمستوطنين والجماعات الاستيطانية، تهدف إلى إضفاء الصبغة اليهودية على القدس، وإنهاء المعالم الإسلامية منها”.

وحذر من مخططات الصهاينة لإتمام ما وصفها “الصبغة اليهودية” على الأقصى ومدينة القدس المحتلة.

وقال أن “العدو يسعى إلى جعل القدس عاصمة لليهود، لذلك يتمم إجراءاته بالصبغة اليهودية المحضة”، مؤكداً أن الأقصى يواجه خطراً حقيقياً، لافتا إلى أن العدو يراكم اعتداءاته على الأقصى”.

وانطلقت دعوات شبابية ومقدسية للحشد والرباط في الجمعة القادمة بالمسجد الأقصى المبارك، والمشاركة في حملة “الفجر العظيم” غدًا الجمعة.

وشدّدت الدعوات على أهمية تلبية نداء القدس والأقصى، واستمرار الرباط فيه لحمايته من التقسيم ونصرة له، في وجه مخططات التهويد التي يتعرض لها.