الصمود حتى النصر

ناطق أنصار الله: نية السلام لدى الطرف الآخر منعدمة

الصمود | متابعات | 5 / 5 / 2016 م

كشف محمد عبدالسلام الناطق الرسمي لأنصار الله، ورئيس وفد أنصار الله في مفاوضات الكويت، أن نية السلام لدى الطرف الآخر غير متوافرة حالياً، وأن هناك الكثير من العراقيل التي يجري وضعها لإفشال جهود السلام بغية استمرار مصالحهم المادية والسياسية، بالتوازي مع تحشيد عسكري يجري الإعداد له في أكثر من جبهة, وإدخال كميات كبيرة من الأسلحة.
وقال عبدالسلام في منشور له على صفحته في فيسبوك “تعرقل قوى العدوان ومن يمثلهم مسار المشاورات السياسية الجارية في الكويت بالكثير من العراقيل والتعطيل متعللين بالكثير من المبررات الواهية، يوازيه في ذات الاتجاه تصعيد ميداني خطير تمثل في تحشيد عسكري واسع في فرضة نهم، وصرواح في مأرب، وذباب في تعز، وشبوة، واستمرار الغارات الجوية في اكثر من محافظة، وإدخال أسلحة من مختلف المنافذ البحرية والبرية، وهو ما يكشف أن النوايا الجادة للسلام لم تتخذ بعد، وأن مسار المشاورات لم يتقدم في تثبيت وقف الأعمال العسكرية التي توافق عليها الجميع حتى الآن بالشكل المطلوب، حيث ما زالت اللجان المحلية تراوح مكانها بسبب مماطلة ممثلي المرتزقة الذين يرغبون باستمرار الحرب حتى لا تتضرر مصالحهم المادية والسياسية”.
وختم عبدالسلام منشوره بالدعوة لمزيد من اليقظة من قبل الشعب والجيش واللجان الشعبية أمام النوايا السيئة التي باتت ملامحها أكثر وضوحاً، وتمثل تصعيداً خطيراً على مختلف المستويات والأصعدة.