الصمود حتى النصر

وزير الخارجية يبحث مع الممثل المقيم للأمم المتحدة تداعيات الوضع الإنساني

الصمود|

بحث وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله اليوم الأربعاء، مع الممثل المقيم للأمم المتحدة – منسق الشؤون الإنسانية في اليمن، وليام ديفيد غريسلي، تداعيات الوضع الإنساني في اليمن.

وتطرق اللقاء إلى تطورات الوضع الحالي للخزان العائم صافر.

حيث أكد وزير الخارجية أهمية الإسراع في سد الفجوة التمويلية للبدء في عملية الصيانة للخزان لتلافي أي كارثة بيئية.

واعتبر تمديد الهدنة فرصة لتثبيت خطوات وإجراءات بناء الثقة بين الأطراف المختلفة، ليتم على ضوئها ضمان السير في مزيد من الخطوات نحو السلام.

وشدد في ذات الوقت على أهمية التنفيذ الكامل لإجراءات بناء الثقة وفتح مطار صنعاء الدولي بشكل كامل وعدم عرقلة دخول السفن المحملة بالمشتقات النفطية والغاز المنزلي والبضائع التجارية إلى ميناء الحديدة.

وقال الوزير شرف” إن صرف مرتبات كافة موظفي الدولة يُعد أحد أهم إجراءات بناء الثقة التي ينتظر الجميع الإسراع بها بشكل جاد ومسؤول وبما يخفف من تداعيات الكارثة الإنسانية التي يعاني منها ملايين اليمنيين”.

بدوره أكد الممثل المقيم للأمم المتحدة منسق الشؤون الإنسانية باليمن، أن الأمم المتحدة تقوم بالمساعي الحميدة بين كل الأطراف لاستكمال إجراءات بناء الثقة وبما يسهم في التخفيف من تداعيات الوضع الإنساني.

وتطرق إلى جهود الأمم المتحدة لدى الدول المانحة للإيفاء بتعهداتها المالية لضمان استمرار برامج المساعدات الإنسانية للشعب اليمني.