الصمود حتى النصر

أزمة خانقة في الوقود وإنقطاع تام للخدمات العامة في شبوة

الصمود../

 

يعيش سكان شبوة أزمة خانقة في المشتقات النفطية، وانقطاعاً تاماً للخدمات العامة مع استمرار احتدام الصراع بين مليشيا الإنتقالي ومرتزقة حزب الإصلاح في شبوة والمحافظات المحتلة الأخرى.

 

وبحسب مصادر محلية، فإن محافظة شبوة تعيش حالة من الانفلات الأمني وانعداماً تاماً للمشتقات النفطية في المحافظة النفطية والخدمات العامة للمياه وغيرها لأكثر من أسبوع.

 

وأكدت المصادر أن حركة السيارات والمركبات شبه معطلة، فيما تقف طوابير طويلة من السيارات أمام محطات بيع المشتقات النفطية بحثاً عن مادتي الديزل والبترول.

 

وأشارت المصادر إلى أن شبوة المحتلة تحولت إلى مدينة أشباح، تجول فيها مليشيا الانتقالي والإصلاح بالأطقم العسكرية على اختلاف المناطق التي يسيطر أطراف الصراع عليها.