الصمود حتى النصر

الرقابية العليا تكشف عن فساد مالي واداري في شركة الغاز

كشفت اللجنة الرقابية العليا عن وجود فساد كبير في شركة الغاز واكدت في بلاغ صادر عنها بان اختلالات كبيرة تجري في الشركة بناء على وثائق جاري فحصها من اهمها صرف مبالغ هائلة لبعض القيادات تقدر باكثر من مائة مليون للشخص الواحدتحت بند المكافئات .

واضاف البلاغ الصادر عن اللجنة بانه وبالاضافة الى هذه الصرفيات فان هناك ممارسات اخرى وعديدة تخل بمبدا الحفاظ على الصالح العام منها قيام قيادة الشركة بعقود وصفقات مع شركة واحدة وبشكل احتكاري ومنع التعاقد مع اي شركات اخرى الامر الذي يكشف عن تسيير مثل هذه العقود بما ينسجم مع المصالح الشخصية، اضافة الى منح عشرات القواطر تصاريح بمبالغ تذهب الى جهة مجهولة .

الى ذلك تشير الوثائق بان تلك القيادات المتورطة بهذه الصفقات تمارس اعمالا تعسفية ضد الموظفيين في الشركة الرافضين لتلك الممارسات .

في السياق اكدت الرقابية العليا بان التحقيق في موضوع الاختلالات الحاصلة في شركة الغاز تجري على قدم وساق وانها ستنشر للراي العام نتائج التحقيق والشخصيات المتورطة وحجم الاضرار المالية التي لحقت بالشركة .

واختتم البلاغ الصادر عن اللجنة الرقابية العليا بان اللجنة قامت بعدة اجراءات وخطوات حول هذه القضية تمثلت بابلاغ اللجنة الثورية العليا التي بدورها حثت الجهات الرسمية المختصة على استكمال اجراءات التحقيق واحالة الفاسدين للقضاء كما تم ابلاغ قيادة وزارة النفط التي اكدت على التعاون في هذه القضية، بالاضافة الى التواصل مع اكثر من طرف بما يخدم موضوع التحقيق .