الصمود حتى النصر

نائبة أمريكية تصل إلى تايوان بطائرة عسكرية في استفزاز جديد للصين

الصمود| تايبيه

وصلت نائبة في مجلس الشيوخ الأمريكي، إلى تايوان الليلة الماضية على متن طائرة عسكرية، في رابع زيارة لأعضاء البرلمان الأمريكي إلى الجزيرة في استفزاز جديد للصين.

وافادت وكالة سبوتنيك ان السيناتور مارشا بلاكبيرن، وهي نائبة جمهورية من ولاية تينيسي، وعضو في لجنتي التجارة والخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ، من ضمن أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين الذين أيّدوا زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، المثيرة للجدل، إلى تايوان الشهر الماضي.

وقالت بلاكبيرن على صفحته في “تويتر”: “لقد هبطت للتو في تايوان لإرسال رسالة إلى بكين، هي: لن نتعرض للتنمر”..مضيفة “لا تزال أمريكا ثابتة في الحفاظ على الحرية في جميع أنحاء العالم، ولن تتسامح مع الجهود المبذولة لتقويض أمتنا وحلفائنا”.

كما وصفت مارشا بلاكبيرن الصين في تغريدة أخرى لها بأنها “محور الشر”.
وقالت: “لقد حان الوقت لأن نركز على مكافأة التزام تايوان بالقيم الديمقراطية، والتأكد من أن لديهم الموارد اللازمة لمحاربة الصين الشيوعية ومحور الشر الجديد، هذا هو سبب وجودي في تايوان”.

وقبل زيارتها إلى تايوان، سافرت مارشا بلاكبيرن إلى بابوا غينيا الجديدة، وفيغي، وجزر سليمان، في استعراض آخر للقوة ضد الصين.

وتؤكد الصين أن مثل هذه الزيارات من جانب مسؤولين أمريكيين، تنتهك مبدأ “صين واحدة”، والذي ينص على أن أمريكا تعترف بحكومة بكين باعتبارها الحكومة الوحيدة للصين.