الصمود حتى النصر

الخارجية الإيرانية تندد بالعدوان الأمريكي على الشعب السوري بأشد العبارات

الصمود../

 

ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية “ناصر كنعاني”، بالعدوان الذي شنّه جيش الاحتلال الأمريكي على الشعب السوري والمراكز الحيوية في هذا البلد، يوم الأربعاء.. مؤكدا أن هذا العدوان انتهاكا صارخاً لسيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية.

 

ونقلت وكالة مهر للأنباء عن كنعاني في تصريح له بهذا الصدد، قوله: إن العدوان الذي شنه الجيش الأمريكي فجر اليوم على الشعب السوري، شكل إجراءً إرهابيا ضد التيارات الشعبية المناهضة للاحتلال في هذا البلد.. نافياً وجود أي صلة بين هذه المجموعات والجمهورية الاسلامية الايرانية.

 

وأضاف: إن استمرار الوجود العسكري الأمريكي في بعض المناطق بسوريا، يتعارض مع القانون الدولي كما يشكّل احتلالا ونقضا للسيادة الوطنية في هذا البلد؛ وبما يلزم إنسحاب هذه القوات من الأراضي السورية فورا، والكف عن سرقة حبوبها وثوراتها النفطية.

 

ووصف المتحدث الإيراني الدعايات التي تروج لها أمريكا حول مكافحة الإرهاب، بالذريعة لمواصلة الاحتلال.

 

وقال في هذا الخصوص: إن إقرار المسؤولين الأمريكيين على تأسيس جماعة داعش الإرهابية، مازال يشغل أذهان الرأي العام لشعوب المنطقة ولم يذهب طي النسيان.