الصمود حتى النصر

روسيا: واشنطن قد تتخلف عن سداد ديونها وستسرق الأصول المالية للدول الأخرى

الصمود../

 

حذر سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، من أن الولايات المتحدة، قد تتخلف عن سداد ديونها في المستقبل المنظور، بل ربما تستولي على الأصول المالية للدول الأخرى.

 

وقال باتروشيف في تصريحات صحفية يوم الإثنين خلال مشاورات مع ممثلين رفيعي المستوى لروسيا ورابطة دول جنوب شرق آسيا المسؤولين عن القضايا الأمنية، إن الأزمة الحالية في أوروبا سببها العقوبات التي فرضتها واشنطن على بروكسل، كما أن السياسة التدميرية للأمريكيين قد أصابت دول “آسيان” كذلك.

 

ونوه باتروشيف إلى أنه في ظل هذه الظروف، يمكن ضمان الأمن المالي، على وجه الخصوص، من خلال التحول إلى التداول بالعملات الوطنية، وموسكو مستعدة لمشاركة تجربتها.

 

وأكد باتروشيف أنه ليست كل الدول راضية عن النظام الأمني الذي تطور حول الآسيان، مشيراً إلى أن دور روسيا هو الحفاظ على الوحدة وتعزيز مكانة الرابطة على المسرح العالمي.

 

وأضاف أن الولايات المتحدة التي يتجاوز دينها العام 30 تريليون دولار، وتابعيها يطبقون نهجا مختلفا تماما في العلاقات الدولية على أساس مبادئ القطبية الأحادية، قانون القوي، هيمنة ما يسمى بالقيم الغربية، التي تحتكرها أمريكا.

 

ولفت باتروشيف إلى مؤشر آخر على رغبة الغرب في التوسع الجيوسياسي في آسيا، والذي برز في قمة الناتو في مدريد يومي 28 و30 يونيو الماضي، والتي شملت منطقة آسيا والمحيط الهادئ في نطاق مسؤولية الحلف.