الصمود حتى النصر

البطش: نرحب بجهود مصر لإنهاء الاعتداءات الصهيونية على شعبنا وعدم تكرارها

الصمود../

 

رحب عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، يوم الأربعاء، بالجهود المصرية على قاعدة إنهاء الاعتداءات الصهيونية على الشعب الفلسطيني وعدم تكرار ما جرى.

 

ونقلت وكالة “فلسطين اليوم” الإخبارية عن البطش خلال تصريحات صحفية، قوله: “إن الاتصالات مع القاهرة لم تتوقف منذ الاعتداء على القيادي بسام السعدي مساء الإثنين”.. مشدداً على أن حركة الجهاد الاسلامي ما زالت في حالة استنفار.

 

وتشهد المنطقة الحدودية مع قطاع غزة حالة من التوتر والاستنفار، بعد تهديدات سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجناح الاسلامي وإعلان حالة الاستنفار ورفع أقصى درجات الجاهزية لدى مجاهديها، والوحدات القتالية العاملة، بعد الاعتداء على الشيخ بسام السعدي وعائلته واعتقاله.

 

ولفت إلى أن ذلك ما جعل العدو الصهيوني وقادة جيشه على قدم ونصف بفعل تهديدات المقاومة؛ كونه بات على يقين تام بأنها لن تصمت على تلك الجرائم، وستوجه له ضربة موجعة.

 

الجدير ذكره أن تهديدات “سرايا القدس” الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي أتبعها جملة من القرارات الصهيونية “تحت بند رفع حالة التأهب” حيث تم على إثرها توقف كافة القطارات وإغلاق كافة الطرق الرئيسية المؤدية لقطاع غزة، بالإضافة لإغلاق معبري كرم أبو سالم، وحاجز بين حانون “ايرز”.