الصمود حتى النصر

السلطة المحلية بمحافظة حجة تدشن فعاليات ذكرى عاشوراء

الصمود|

دشنت السلطة المحلية في محافظة حجة، اليوم، فعاليات ذكرى عاشوراء تحت شعار “عاشوراء انتصار الدم على السيف”.

وفي فعالية التدشين أشار وكيل المحافظة، الدكتور طه الحمزي، إلى محاولات العدو تجهيل الأمة وفصلها عن دينها ورسولها وآل البيت وأعلام الهدى وعدم إدراك المخططات التي تستهدفها.

ولفت إلى أن فاجعة كربلاء التي استشهد فيها خامس أصحاب الكساء، الإمام الحسين عليه السلام شكلت ألما كبيرا، مبينا علاقة أهل اليمن بالرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم وآل بيته واحتضانهم له منذ إجماع كفار قريش على قتله وهجرته إلى المدينة المنورة إلى اليوم، محذرا من التفريط في أعلام الهدى واستلهام الدروس من استشهاد الإمام الحسين عليه السلام.

فيما أشار عضو رابطة علماء اليمن ،حسين جحاف، بحضور رئيس فرع هيئة رد المظالم القاضي عبدالمجيد شرف الدين، وعدد من مديري المكاتب التنفيذية والشخصيات الاجتماعية والإشرافية، إلى أن تفريط وانحراف الأمة أوصلها إلى استشهاد سبط رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والإمام زيد وأعلام الهدى بسيوف محسوبة على الإسلام.

واستعرض أسباب خروج الإمام الحسين عليه السلام في أيام التروية شاهرا سيفه في وجه الظالمين العابثين في البلاد وتخاذل أنصاره لخوفهم وعدم وعيهم بخطورة التفريط وطمعهم في المال.

واستعرض مواقف اليمنيين في نصرة ابن بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم واستشهاد 52 يمنيا من أصل 70 كانوا مع الإمام الحسين عليه السلام.

وأكد أن ذكرى الحسين ليست مجرد شعارات وفعاليات بل تولي واقتداء، ومنهج ومسئولية وإحسان واهتمام بالناس، مشيرا إلى ضرورة استلهام الدروس والعبر من فاجعة كربلاء.

وأوضحت كلمة الفعالية للناشط الثقافي مالك المؤيد أهمية المناسبة لاستذكار الإمام الحسين عليه السلام بجهاده وتضحيته بنفسه في سبيل الله.

وأشارت إلى أهمية الاقتداء بكل معاني البذل والعطاء والتضحية والفداء والسخاء، والقيم المثلى الفاضلة والقويمة الحسينية التي تحتاجها الأمة.

تخلل الفعالية بحضور مدير مديرية المدينة المهندس عصام الوزان قصيدة للشاعر علي النعمي ومشاركتين للطفلين أحمد عصام الوزان وشرف يحيى الخاشب.