الصمود حتى النصر

بكين تجدد تحذيرها لواشنطن من عواقب زيارة بيلوسي لتايوان

الصمود../

 

جددت الصين، الأربعاء، تحذيرها لواشنطن من أنها ستتحمل العواقب كاملة إذا زارت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي تايوان، مع تصاعد التوترات قبيل مكالمة هاتفية متوقعة بين زعيمي البلدين.

 

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان في مؤتمر صحفي دوري، يوم الأربعاء، قوله: “نحن نعارض بشدة زيارة رئيسة مجلس النواب بيلوسي لتايوان”.

 

وكانت بكين قد حذّرت هذا الأسبوع من أنها “تستعد” لزيارة محتملة لبيلوسي، والتي ستكون أول زيارة يقوم بها رئيس لمجلس النواب الأمريكي لتايوان منذ العام 1997.

 

ويشار إلى أن بكين ردت بلهجة اتسمت بالحدة والحزم على الولايات المتحدة بعد ورود تقارير الأسبوع الماضي بأن بيلوسي، وهي ديمقراطية وتأتي في المرتبة الثانية كقائدة سياسية لبلادها بعد الرئيس جول بايدن، قد تزور جزيرة تايوان المتمتعة بالحكم الذاتي في أغسطس.

 

واستمرت العلاقات بين القوتين العالميتين في التدهور في ظل رئاسة بايدن كما في عهد سابقه ترامب بسبب الحرب التجارية بين البلدين وسعي واشنطن لإيجاد بؤر توتر شرق أسيا ومنها تايوان والمنافسة في قطاع التكنولوجيا.

 

ورجحت وسائل إعلام صينية أن تهيمن الزيارة المحتملة لبيلوسي على مكالمة هاتفية بين الرئيس الصيني شي جينبينغ ونظيره الأمريكي جو بايدن قال الأخير إنه يتوقع أن تجرى هذا الأسبوع.