الصمود حتى النصر

مستشار رئيس المجلس السياسي محمد مفتاح يتفقد الأوضاع بمديرية الدريهمي

الصمود../

 

تفقد مستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى العلامة محمد مفتاح، الإثنين، أوضاع المواطنين بمديرية الدريهمي محافظة الحديدة.

 

وأطلع العلامة مفتاح خلال الزيارة على حجم الأضرار التي لحقت بالمنشآت الخدمية العامة والخاصة من المدارس والمراكز الصحية ومشاريع مياه الشرب والاتصالات بالمدينة نتيجة استهدافها من قبل مرتزقة العدوان.

 

وأستنكر مستشار المجلس السياسي الأعلى تدمير قوى العدوان والمرتزقة البنى التحتية وما لحق بهما من أضرار وسطو.

 

وأشار إلى أن ما تعرضت له الدريهمي من عدوان واستهداف ممنهج من قبل العدوان ومرتزقته يعد وصمة عار في جبين الانسانية.

 

وأكد العلامة مفتاح أهمية تضافر الجهود من أجل عودة الحياة إلى طبيعتها بالمديرية تنفيذا لتوجيهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى .. داعيا الجميع الى المشاركة في جهود اعادة بناء ما دمره العدوان وتقديم الدعم الممكن لأبناء المديرية حتى يتسنى لهم العودة وممارسة حياتهم الطبيعية.

 

واستمع من مدير المديرية محمد الموساي وأمين محلي المديرية عبد الله أبكر إلى شرح حول الإجراءات التي تم إتخاذها لتسهيل عودة النازحين من أبناء المديرية إلى مساكنهم التي دمرها العدوان خلال فترة حصار المدينة.

 

وثمن الموساي وأبكر جهود السلطة المحلية بالمحافظة في توفير الخدمات الضرورية للسكان العائدين وإعادة تطبيع الحياة في المدينة بعد أن تم تطهيرها من الألغام والمتفجرات التي خلفها العدوان .