الصمود حتى النصر

موسكو: أي نماذج للتعاون في القطب الشمالي غير قابلة للتطبيق بدون روسيا

الصمود../

 

اعلن مسؤول روسي، اليوم الاثنين، إنه من الصعب تخيل القطب الشمالي أو أي شكل للتعاون فيه دون مشاركة روسيا.

 

ونقل موقع (روسيا اليوم) عن رئيس لجنة كبار المسؤولين في مجلس القطب الشمالي نيكولاي كورتشونوف، قوله في مؤتمر صحفي بمدينة مورمانسك : “نظل منفتحين على التعاون، ونعتزم تطويره مع الدول الصديقة غير القطبية الشمالية.. اليوم من المهم الاعتماد على الكفاءات الحالية وبذل المزيد من التطوير”.

 

ووفقا له، فإن روسيا مهتمة بإدارة المخاطر التي تنشأ في سياق النشاط الاقتصادي المتنامي بفعالية في ذلك القطب.

 

في الوقت نفسه، أشار كورتشونوف إلى أن تعليق التعاون اليوم مع الدول الأوروبية، بما في ذلك في إطار مجلس القطب الشمالي، هو وضع مؤقت.

 

واضاف كورتشونوف : “من الناحية الإستراتيجية وعلى المدى الطويل، يدرك الجميع أن التفاعل الجماعي والتعاون أمر لا غنى عنه، لأن هذا يتطلب إدارة مسؤولة للمنطقة”، منوها بأنه متفائل حول الاستئناف المستقبلي للعمل بأشكال مختلفة في القطب الشمالي.

 

وتابع: “ولكن في الوقت نفسه، لا ينبغي أن تكون روسيا، باعتبارها أكبر دولة في منطقة القطب الشمالي، رهينة بشكل أو بآخر. يجب أن نكون على جميع المنصات وأن نتعاون في السياق الإقليمي وغير الإقليمي والعالمي، حيث المصالح على المحك. ومن الصعب تخيل شكل القطب الشمالي بدون روسيا كأكبر دولة في القطب الشمالي”.