الصمود حتى النصر

رئيس الوزراء: المبادرات الخيرية للمنشآت الصحية ضرورة إنسانية

الصمود|

أكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، أن المبادرات الخيرية للمنشآت الصحية الأهلية والخاصة تمثل ضرورة إنسانية وأخلاقية تجاه المرضى وخاصة الأطفال الذين يعانون من أمراض مزمنة وتشوهات خلقية.

ونوه رئيس الوزراء لدى زيارته اليوم المستشفى السعودي الألماني ومعه نائب رئيس الوزراء لشئون الرؤية الوطنية محمود الجنيد ووزيرا الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل والشئون الاجتماعية والعمل عبيد بن ضبيع، ببرامج المستشفى المجانية الخاصة باستقبال وإجراء عمليات التشوهات الخلقية في القلب، والقلب المفتوح للأطفال حتى 15 عاما، وإجراء العمليات الجراحية لمرضى الشفاه الأرنبية.

وأشار أثناء اللقاء مع قيادة المستشفى وعدد من المستفيدين من البرامج المجانية وأهاليهم الذي جرى بالتزامن مع تدشين المرحلة الأولى والمرحلتين الثانية والثالثة لمشروع منظومة الطاقة الشمسية التابع للمستشفى بقدرة 413 كيلو وات، إلى أهمية هذا الصرح الطبي المتميز بتجهيزاته وكوادره.

ولفت رئيس الوزراء إلى أن استمرار المستشفى بأنشطته خلال العدوان والحصار، يوكد حرص الدولة على الحفاظ على المشاريع الاستثمارية والمكتسبات والتزامها بصون الممتلكات الخاصة.

وقال :”من يأتي من المحافظات والمناطق الواقعة تحت الاحتلال إلى صنعاء والمحافظات الحرة، يدرك الفارق في حضور الدولة واستقرار مؤسساتها الخدمية سواء كانت عامة أم خاصة، وبين الفوضى والانفلات الأمني وانعدام الخدمات في عدن وغيرها من المحافظات المحتلة.

وذكر الدكتور بن حبتور، أن صنعاء اليوم تمتلك الحرية وإرادة السلام كما تمتلك أوراق القوة.

وكان المدير العام الإقليمي للمستشفى الدكتور عبدالله الداعري، استعرض برامج المستشفى المجانية للأطفال حتى عمر 15 عاما بالتعاون مع فاعلي الخير.. موضحا أن مئات الأطفال استفادوا من تلك البرامج حتى الآن إضافة إلى ألفي حالة في مجال العيون (سحب المياه البيضاء).

ولفت إلى أن مشروع الطاقة الشمسية في مراحله الثلاث يغطي 90 بالمائة من الاحتياجات اليومية للمستشفى.. معبرا عن الشكر لرئيس الوزراء على جهوده في دعم الاستثمارات المحلية والدولية.

وفي ختام اللقاء كرم رئيس الوزراء مدير المستشفى بدرع رئاسة الوزراء، تقديرا لنجاحه في قيادة هذه المؤسسة الطبية وتطويرها في ظل الظروف الصعبة.