الصمود حتى النصر

وردنا.. صنعاء تصدر قرار هام وتأمر بتنفيذه وفقاً للقوانين والأنظمة النافذة على أمانة العاصمة وباقي المحافظات (تفاصيل)

الصمود|

أصدر وزير المياه والبيئة المهندس عبدالرقيب الشرماني قراراً بصناعة واستيراد وتسويق الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل، وحظر صناعة واستيراد وتسويق الأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل.

 

وشدد القرار الذي يأتي بناءً على عرض رئيس الهيئة العامة لحماية البيئة، على جميع المنشآت والمعامل المصنعة للأكياس البلاستيكية التحول إلى صناعة الأكياس القابلة للتحلل بإضافة مادة D2W إلى المواد الخام أو أي مادة أخرى، وذلك حفاظاً على البيئة من التلوث.

 

ووفقاً للقرار تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه، يحظر على أي فرد أو شركات أو مستوردين، استيراد وتسويق الأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل ويسمح لها فقط باستيراد وتسويق الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل وذلك حماية للبيئة من التلوث.

 

وأناط قرار وزير المياه والبيئة، بالهيئة العامة لحماية البيئة، تنفيذ القرار بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة وفقاً للقوانين والأنظمة النافذة.

 

وأوضح رئيس الهيئة العامة لحماية البيئة المهندس عبدالملك الغزالي لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أنه تم إصدار تعميم لمدراء فروع الهيئة بأمانة العاصمة والمحافظات لتنفيذ القرار.

 

وأكد أن المخلفات البلاستيكية تُعد أحد أكبر المشاكل التي تعاني منها أمانة العاصمة والمحافظات، باعتبارها مصدراً كبيراً للتلوث وتهديد حياة الإنسان وسلامة البيئة.

 

وأشار الغزالي إلى أن المخلفات البلاستيكية تؤثر على البيئة والصحة العامة وتساعد على انتشار الأوبئة والأمراض والحد منها أهمية عاجلة، سيما وأنها آخذة في التزايد وتمثل مشكلة يومية وصلت إلى مرحلة لا تحتمل التأخير.

 

وأوضح أن هذه المخلفات تحتاج إلى مئات السنين لكي تتحلل، ما يتطلب الشروع في تنفيذ الإجراءات اللازمة للحد منها وإدارتها بصورة سليمة للمساهمة في حماية البيئة والسكان والموارد الطبيعية.