الصمود حتى النصر

وردنا: صنعاء تعلن وقف عملياتها العسكرية إذا تحقق هذا الشرط (تفاصيل)

الصمود|

أعلن نائب وزير الخارجية، حسين العزي جهوزية صنعاء لوقف كافة أشكال الدفاع إذا أعلنت السعودية وقف عدوانها على اليمن .

 

وقال حسين العزي  في سلسلة تغريدات على حسابه في ” تويتر ”: أن الحرب الدائرة في اليمن هي بين السعودية واليمن وأن قرار إيقافها بيد السعودية .

وأشار العزي إلى أن الحرب العدوانية أعلنت على اليمن  في عشية 26 مارس من واشنطن وانطلقت نيرانها من عدة دول عربية .. لافتاً إلى أن جميع الاطراف اليمنية وقتها كانت بصنعاء بإشراف وشهادة الامم المتحدة في حوار سياسي ولم يكن هناك حرب داخلية بالمطلق .. مؤكداً انه الى حد الان ليس بين طرف صنعاء وخصومهم المحليين اي حرب .. وقال” انهم فقط التحقوا بعدوان أجنبي قائم” .

 

وأضاف : هذا العدوان كان قد بدأ من دونهم أصلا وكان قد أصبح ساري المفعول ضد الأهل والوطن وانضموا لهذا العدوان في أوقات لاحقة ومتفاوتة أيضا وعلى دفعات متقطعة ” ليسوا في وقت واحد ولا دفعة واحدة ” ولذلك مثل التحاقهم بعدوان اجنبي قائم ضد بلادهم وأهلها عارا كبيرا استحقوا بموجبه وصف المرتزقة أو الخونة.

 

 

وأكد العزي: لولا هذا ما كنا والله لننعت أحدا بما يؤذيه حتى ولو كان عدوا ولكننا أمام واقعة لايوجد لها أي توصيفات أخرى وعلى كل حال ليس هذا هو المهم فما أريد قوله هنا هو أن الحرب بيننا وبين المملكة وبيدها هي وصنعاء القرار الكامل وصنعاء لاشك جاهزة لوقف كافة أشكال الدفاع فور توقف كافة أشكال العدوان.