الصمود حتى النصر

القائد السيد عبدالملك : أعداء الأمة والمنافقون يحرصون على السيطرة عليها في موقع التوجيه والقرار الذي يحسم الأمور لصالحهم

الصمود | أكد قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي أن أعداء الأمة والمنافقون داخلها يحرصون على السيطرة عليها في موقع التوجيه والسيطرة على القرار ويحرصون على السيطرة الحاسمة في الموقع الذي يحسم الأمور لصالحهم.

 

وقال قائد الثورة خلال كلمة بذكرى يوم الولاية للإمام علي عليه السلام : إن أعداء الأمة عملوا على ترسيخ نظرة سلبية معادية تجاه الإمام علي داخل الأمة لأنهم رأوا فيه الأصالة التي تقف في وجه زيفهم .

 

واشار إلى أن المنافقين يريدون ربط الأمة بالصهاينة اليهود عبر عناوين براقة مثل اتفاقيات العار تحت مسمى اتفاقيات أبراهام .. وباسم الدين يريد أعداء الأمة والمنافقون دفعها لتولي اليهود والنصارى وهذا يتناقض مع التعليمات الإلهية وحرصوا على أن يأتوا بشخص هو رمز من رموز التطبيع وجعلوه يتولى خطبة الحجاج في عرفات.

 

كما أكد قائد الثورة أن أمريكا تخضع للتوجه الصهيوني وتُقدم اليوم على أنها تقود البقية في توجهاتهم ومواقفهم .. وأشار إلى ان بايدن وصل في هذه الأيام ليتعامل معه الجميع على أنه هو الذي يقود البشرية وهو أعلن بصراحة انتماءه للصهيونية.

 

وأضاف بقوله : يريدون حتى تغيير النظرة ليدرجوا فيها نظرة أخرى لأعداء الأمة ومن يسعون للسيطرة عليها حيث اتجهوا على مستوى القوانين والأنظمة في السعودية والإمارات لنشر الفساد والرذيلة في أوساط الشباب .. والأنظمة العميلة عملت على تضليل الأمة في مسألة تحديد العدو والصديق وقدمت اليهود كمن يجب أن تتقبل الأمة قيادتهم وتعادي من يعاديهم .